العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

ميليشيات أنقرة تتخوف من تسليم تل أبيض للدولة عقب اجتماع عسكري روسي- تركي سري فيها

أبدت ميليشيات ما يسمى “الجيش الوطني”، التابعة للإدارة التركية، مخاوفها من تسليم منطقة تل أبيض، التي تهيمن عليها شمال محافظة الرقة، إلى الدولة السورية، وذلك على خلفية زيارة وفد عسكري روسي إلى مدينة تل أبيض ولقائه ضباطاً أتراكاً.

ونقلت مصادر معارضة مقربة من ميليشيا “الجيش الوطني” لـ “الوطن” عن متزعمي الميليشيات قلقهم من توجه رتل عسكري روسي عبر عربات مصفحة من القامشلي بريف الحسكة إلى تل أبيض بريف الرقة للقاء ضباط أتراك، في المنطقة التي تدعى “نبع السلام” وفق اتفاق روسي تركي.

وقالت المصادر إن الاجتماع بين الضباط الروس والأتراك عقد بشكل سري مساء أمس الأربعاء، وهو الأول من نوعه منذ احتلال جيش الاحتلال التركي للمنطقتين الحدوديتين في تل أبيض في الرقة ورأس العين في الحسكة منذ تشرين الأول ٢٠١٩، من دون إعلان مسبق عنه.

ولفتت إلى أن ما يسمى “الشرطة العسكرية”، الموالية لجيش الاحتلال التركي، اعتقلت مسلحين من “الجيش الوطني”، اعترضوا على الاجتماع الروسي- التركي وعلى التنسيق العسكري بين الجانبين.

ورأت المصادر أن تركيا في حال سلمت تل أبيض للدولة السورية، فإنها تضرب عصفورين بحجر واحد، الأول نشر الجيش العربي السوري على الحدود التركية في تلك المنطقة التي تضم معبراً برياً حيوياً، والثاني التخلص من الفوضى التي يتسبب بها مسلحو ومتزعمو “الجيش الوطني” فيها، نتيجة صراعهم على النفوذ وعمليات التهريب النشطة.

الوطن أون لاين- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock