من الميدان

ميليشيات درعا ترفض المصالحة.. والجيش يتابع العمليات العسكرية

عاود الجيش السوري استهداف مواقع الإرهابيين في ريف درعا الشرقي بعد أن انتهت المفاوضات الجارية معهم برفضهم للمصالحة واستمرارهم بقتال الجيش.

وقالت وكالة سانا أن الجيش استهدف التنظيمات الإرهابية في بلدات صيدا والطبة وأم المياذن في ريف درعا الشرقي بعد رفضها للمصالحة.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق من اليوم أن العسكريين الروس يجرون اتصالات يومية مع ممثلي الميليشيات المسلحة جنوب سورية، معربة عن أملها في أن تخرج بنتيجة إيجابية.

فيما ذكرت مصادر خاصة لموقع “روسيا اليوم” إن الميليشيات المسلحة تطالب بـ”إعادة البلدات التي سيطر عليها الجيش السوري خلال الفترة الأخيرة”.

من جهتهم تابع إرهابيو النصرة المتمركزون في درعا البلد استهداف أحياء مدينة درعا بالقذائف الصاروخية، حيث أطلق التنظيم الإرهابي عشرات القذائف الصاروخية على أحياء السحاري والبانوراما والكاشف والضاحية ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بجروح أحدهما طفل ووقوع أضرار مادية، فيما قام الجيش بالرد الفوري على مصادر إطلاق القذائف.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock