سورية

ميليشيا «قسد».. معاملة تفضيلية للموالين على حساب الرافضين لها

أكدت مصادر أهلية لـ«الوطن»، اليوم الإثنين، أن ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية العميلة للاحتلال الأميركي تقوم في مناطق سيطرتها بمعاملة تفضيلية للأهالي الموالين لها على حساب الأهالي الرافضين لها وللاحتلال الأميركي، والذين تمارس ضدهم شتى أنواع التضييق.

وأوضحت المصادر، أن التمييز واضح للغاية في طريقة تعامل ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الذراع المسلح لـ«الإدارة الذاتية» مع الأهالي، إذ تقوم بممارسة «ضغوطات على المزارعين العرب».

وأشارت المصادر إلى أن المزارعين الذين يرفضون بيع محاصيلهم لـ«الإدارة الذاتية» يتم حرقها أو سرقتها انتقاماً منهم، على حين الذين يقومون ببيع محاصيلهم لها «مدللين وأمورهم بخير».

وأوضحت المصادر، أن الميليشيا تمعن في ممارستها التعسفية ضد الأهالي الذين يخرجون بتظاهرات ضدها وضد الاحتلال الأميركي، وأضافت: «الاعتقالات بحق هؤلاء على قدم وساق والتهمة جاهزة سلفاً وهي الانتماء إلى تنظيم داعش» الإرهابي وخصوصاً في دير الزور.

ولفتت المصادر إلى أن الموظفين والعاملين لدى الميليشيا أحوالهم المادية جيدة إذ يتم إغراؤهم مادياً للإبقاء على ولائهم لها، مشيرة إلى أن الميليشيا تعمل على تسليم هؤلاء الموظفين رواتبهم الشهرية «بالدولار الأميركي وتم رفعها لهم مؤخراً»، وأن الموظف لديها يتقاضى مرتّباً بين 200 إلى 300 دولار.

وتسيطر ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد بدعم من الاحتلال الأميركي، وتعمل معه على سرقة ثروات البلاد النفطية والزراعية.

موفق محمد – الوطن

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock