منوعات

“نتفليكس” تتوعد الأردنيين بسبب “موجة التنمر” ضد ممثلي مسلسل “جن”

ردت شبكة “نتفليكس” العالمية، على الأردنيين، قائلة “إنها تابعت بكل أسف “موجة التنمر” الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل “جن”.

وأضافت في بيان مقتضب نقلته روسيا اليوم: “نعلن أننا لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الجارحة لطاقم العمل”.

وأوضحت الشبكة أن “موقفها لطالما كان متمركزا حول قيم التنوع والشمولية”.

وأكدت “نتفليكس” أنها تعمل لتوفير مساحة آمنة لكل محبي المسلسلات والأفلام حول المنطقة.

وقالت الشركة في تغريدة ثانية: “إذا كانت هناك أي أسئلة أو تعليقات على المحتوى فيمكن التواصل مع قنواتنا بشكل مباشر”.

وكانت نقابة الفنانين الأردنيين قد أصدرت، بيانا حول محتوى مسلسل “جن”، الذي أنتجته شركة “نتفليكس” العالمية.

وقالت النقابة إنها ترفض وبشدة استغلال بعض هذه الشركات لمواقع التصوير وتشويه الصورة المثلى لإرث الأردن الحضاري.
وأضافت أن مسلسل “جن” يتنافى مع قيمنا العربية والإسلامية وينتهك حرمة المكان وعمقه التاريخي، في مدينة البترا، وسواها من أرض الأردن.

وأثارت الحلقات الأولى من مسلسل “جن” الناطق باللغة العربية واللهجة الأردنية تحديدا، الذي أنتجته شركة عالمية، وصور في الأردن، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ويروي مسلسل “جن” قصة مجموعة من الشبان العرب اليافعين الذين توضع صداقاتهم وعلاقاتهم الرومانسية الناشئة على المحك حين يستحضرون وبغير قصد قوى خارقة من الجن.

وتبدأ أحداث المسلسل من أمام مدرسة ثانوية لطلبة من طبقات راقية يتجهون إلى مدينة البتراء الأثرية جنوبي الأردن، حيث يكتشفون جنيا في المدينة القديمة.
وتسير الأحداث في ظروف من الخيال، تدور خلالها علاقات عاطفية بين أبطال العمل، لا تخلو من مشاهد جنسية، وألفاظ نابية، لم يعتد الأردنيون على سماعها بلهجتهم المحلية على شاشات السينما.

هذا، وعبر الناشطون عن استيائهم من المسلسل، ووصفوا العمل بغير الأخلاقي وغريب على المجتمع الأردني وعاداته، فيما أشاد بعضهم بالعمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock