الرياضة

نسور قاسيون في امتحان صعب أمام الساموراي

يخوض منتخب سورية الأول بكرة القدم مباراة مصيرية ظهر الغد بمواجهة مضيفه المنتخب الياباني ضمن التصفيات الآسيوية المونديالية، والمطلوب الفوز بغض النظر عن نتيجة مباراة كوريا الشمالية وميانمار، حيث الأفضلية بفارق نقطة لمنتخب سورية حتى الآن بواقع سبع نقاط مقابل ست لكوريا ونقطة لميانمار والعلامة الكاملة لليابان.
ومنذ دمج التصفيات الآسيوية المونديالية لم يجد نسور قاسيون صعوبة في الوصول إلى المرحلة الحاسمة ولكن الأمور تختلف هذه المرة حيث وضعنا أنفسنا بموقف حرج وعلينا تغيير معالم التاريخ الذي يشير إلى أن منتخبنا لم يفز على اليابان سواء في الإطار الودي أم الرسمي، واللافت أننا لم نسجل بمرماها في ثلاث مباريات ضمن تصفيات المونديال، وآخرها مباراة الذهاب التي جرت في السعودية وخسرنا بخماسية نظيفة.
في لغة الاحتمالات فإن النتيجة التي تحققها كوريا يحتاجها منتخبنا سواء الفوز أم التعادل أم الخسارة، وهناك احتمال للجوء إلى فارق الأهداف وهذا مرتبط بتعادل كوريا الشمالية وميانمار وخسارة منتخب سورية أمام اليابان حيث يتساويان حينها بسبع نقاط.

محمود قرقورا – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock