سياسةعربي ودولي

نصرالله: سنكمل الطريق مهما عظمت التضحيات.. والقدس قضيتنا

أكد الأمين العام للمقاومة الإسلامية في لبنان “حزب الله” السيد حسن نصر الله أن كل الشرفاء في هذه الأمة على موعد مع القدس، لافتاً إلى أن الاستكبار العالمي كان يراهن أنه مع الوقت سننسى القضية الفلسطينية.
وفي كلمة له ضمن فعاليات منبر القدس بمناسبة يوم القدس العالمي، قال السيد نصرالله: “القدس هي مسؤولية الأمة جمعاء، ونحن في حزب الله كجزء من هذه الأمة نعتبر أنفسنا في الخط الأمامي، في خط المواجهة الأمامي”، لافتاً إلى أن القدس تعود اليوم لتكون هي القضية الهدف، وهي القضية الأساس ولتكون هي المحور لكل محور المقاومة.
وأضاف “إن ما نتعرض له من حصار وعقوبات وتضييق على المستوى الدولي والإقليمي والداخلي هدفه الأساسي هو التخلي عن القدس وعن فلسطين وعن منطق المقاومة وثقافة المقاومة، هدفه الحقيقي هو دفعنا جميعا للاستسلام لإرادة أمريكا وإسرائيل”.
كما نوه السيد نصرالله إلى أن الصمود في مواجهة هذه التضييقات والحصار والإرهاب والتهديد، هو جزء أساسي من معركة المقاومة ومن معركة المصير والمستقبل وصنع المستقبل، “وكما لم يسقطنا القتل والاغتيال والحروب لن يسقطنا الحصار والضغوط والإرهاب والتشويه”.
وختم حديثه مشدداً على أن المقاومة ستكمل الطريق مهما عظمت التضحيات والتهديدات والصعوبات والمخاطر، مشيراً إلى أن المقاومة ستقف على مشارف النصر الكبير والعظيم والنهائي قريباً.

الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock