سياسةعربي ودولي

هل بدأت رياح “الربيع العربي” تلفح وجه الأردن؟

عجَّت شوارع مدينة الكرك الأردنية بآلاف المتظاهرين اليوم السبت 18 شباط والتي طالبت بإسقاط الحكومة التي يترأسها هاني الملقي.

وقالت وكالات أنباء أن المتظاهرين احتشدوا ضمن وقفة احتجاجية تضامنا مع البرلماني “صداح الحباشنة” الذي وقف ضد رفع الأسعار.

وطالب المتظاهرون خلال الوقفة الاحتجاجية بإسقاط الحكومة والتراجع عن الإجراءات الحكومية الأخيرة، وتحييد جيب المواطن عند معالجة المشاكل الاقتصادية والتي سببها سوء الأداء من قبل الحكومات المتعاقبة، بحسب المحتجين.

وألقى النائب صداح الحباشنه الذي وجه انتقادات حادة للحكومة بحضور رئيسها الملقي خلال جلسة للبرلمان قبل أيام، كلمة أمام حشود المتظاهرين كرر فيها انتقاد الحكومة واتهمها بالفساد وأوضح أنها حكومة ترحيل أزمات وأنها عاجزة عن معالجة المشاكل الحقيقية التي يعاني منها المواطن.

وأشار الحباشنة في كلمته إلى عدة حلول يقترحها هو مع بعض زملائه النواب، ومنها حل الهيئات المستقلة أو دمجها، حيث تستنزف هذه الهيئات مليارا و300 مليون دينار سنويا من الموازنة حسبما قال.

ويشارك عدد كبير من المواطنيين الأردنيين في حملة أطلق عليها عنوان “صف سيارتك”، تدعو للامتناع عن استخدام السيارات إلا في حالات الضرورة القصوى، احتجاجا على رفع الحكومة لأسعار البنزين بتجاوزها الأسعار العالمية بشكل لافت.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock