عربي ودولي

واشنطن: أي تحرك عسكري إيراني في الشرق الأوسط «تكلفته باهظة»

قال القائد العام للقيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ف. ماكينزي جونيور: إن بلاده ستدفع نحو المضي قدماً في حظر الأسلحة المفروض على إيران في الأمم المتحدة، مضيفاً: إن أي تصرف عسكري تقوم به إيران في المنطقة ستكون «تكلفته باهظة»، بحسب تعبيره.
وأوضح الجنرال ماكينزي جونيور بحسب «سي إن إن»، أن عدد القوات الأميركية في المنطقة، يرتبط ارتفاعاً وانخفاضاً، بالتطورات على المستوى الإقليمي، مشيراً إلى أن «طهران لها موقف حساس جداً في المنطقة، وخاصة بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في كانون الثاني الماضي».
ووزعت الولايات المتحدة الشهر الفائت مشروع قرار يمدد حظر السلاح على إيران لأجل غير مسمى، لكن المشروع واجه معارضة من روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض الفيتو.
وفي مواجهة الاعتراضات الروسية والصينية، لوحت واشنطن بأنها ستتحرك بشكل منفرد عبر فرض المزيد من العقوبات إذا فشلت في إقناع مجلس الأمن بتمديد الحظر الذي من المقرر أن ينتهي في 18 تشرين الأول المقبل.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock