العناوين الرئيسيةمنوعات

وثيقة “وطن”.. تُكرّم الفائزين في “هذي حكايتي” لعام 2022

كرّمت مؤسسة وثيقة وطن بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية الفائزين بجائزة “هذي حكايتي” لعام 2022، وذلك على مدرّج جامعة دمشق.

وحضر الحفل عدد من معاوني الوزراء ومحافظ دمشق وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية بدمشق، إضافة إلى شخصيات فكرية وثقافية واقتصادية واجتماعية.

بدأ الحفل بفيلم قصير حول التعاون بين مؤسسة وثيقة وطن والاتحاد الوطني لطلبة سورية.

وأشارت السيدة “دارين سليمان” في كلمتها إلى أنّ: “الاتحاد الوطني لطلبة سوريا قد عمل بروح تشاركية مع مؤسسة وثيقة وطن على نشر أهداف ومبادئ التأريخ الشفوي والتعريف بها”.

ولفتت الدكتورة “بثينة شعبان” في كلمتها إلى أنّ: “الحكايات التي تمّ توثيقها هي قصص تحمل أسمى معاني المحبة والعطاء والتفاني في سبيل الوطن”.

كما أشارت إلى أنّه “في كل عام تكبر تجربتنا وتكبر قلوبنا معها وتكبر ثقتنا بأنّ هذه البلاد ستستمر لا محالة. وبالفعل فإننا في كلّ سنة نرى أنّ هذا الشعب يتفوّق على نفسه عاما بعد عام”.

وأشارت إلى أن “التجربة مع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا كانت تجربة غنية في كل تفاصيها وفي كلّ أهدافها” وتمنّت الدكتورة “شعبان” أن “تستمرّ هذه التجربة لما فيه الخير لطلبة سوريا وجامعاتها وللاتحاد الوطني لطلبة سوريا ولمؤسسة وثيقة وطن”.

الفائزون

وبلغ عدد الفائزين أحد عشر فائزاً، موزعين على فئات القصص كما يلي:

فئة “الحرب على سورية”: مُنحت الجائزة الذهبية للفائزة لين مهنا (اللاذقية)، والجائزة الفضية للفائز وليد داوود (ريف دمشق)، والجائزة البرونزية للفائز نافع الصيادي (دير الزور).

فئة “مذكرات الطلبة وسرد وقائع الاحداث”: الجائزة الذهبية مُنحت للفائزة عبير سنيور (طرطوس)، والجائزة الفضية للفائزة جودي حمامية (دمشق)، والجائزة البرونزية للفائز ثائر العجاج (الرقة).

فئة “التراث الثقافي”: الجائزة الذهبية مُنحت للفائزة حنين الكليب (الحسكة)، والجائزة الفضية للفائز محمد عماد برهوم (اللاذقية)، وحُجبت الجائزة البرونزية في هذه الفئة.

فئة “التحدي والنجاح”: الجائزة الذهبية مُنحت للفائز فارس دعدوش (حماة)، والجائزة الفضية للفائزة آية الله المفلح (درعا)، والجائزة البرونزية للفائزة رنا محمد (اللاذقية).

يُذكر أن جائزة “هذي حكايتي” اُعتمدت في مؤسسة وثيقة وطن كجائزة #سنوية، وتُعدّ مشروعاً من ضمن مشاريع مؤسسة وثيقة وطن، تهدف إلى التشجيع على الكتابة التوثيقية للوقائع، ونشر ثقافة #التأريخ_الشفوي.

تخلّل الحفل فقرة موسيقية بعنوان “خماسي من روح الشرق” بقيادة المايسترو “عدنان فتح الله”، ليُستكمل بعدها التكريم بعرض فيلم يتضمن مقابلات مع الفائزين إذ عبّروا عن شعورهم عندما تمّ إعلامهم بنتيجة المسابقة. وتمت دعوتهم إلى المنصّة ووزعت عليهم شهادات المشاركة والجوائز.

الوطن أون لاين – سارة سلامة
تصوير: طارق السعدوني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock