العناوين الرئيسيةمحلي

وزيرا الداخلية والكهرباء يتفقدان القصير والقريتين

في وقت كشف فيه وزير الداخلية اللواء محمد رحمون أنه تم افتتاح مراكز للشؤون المدنية في المعابر الحدودية لتسهيل عودة المهجرين إلى الوطن بشكل مباشر بغض النظر إذا كان يملك وثائق أو لا، أكد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي أن عمال وكوادر الوزارة مستمرون في عملهم لتحسين واقع الكهرباء في المحافظات.

وقام الوزيران رحمون وخربوطلي برفقة محافظ حمص طلال البرازي بجولة خدمية على مدينتي القريتين والقصير في ريف حمص لتفقد الواقع الكهربائي والوقوف على عمل محطات التحويل والاطلاع على سير عمل الوحدات الشرطية وأمانات السجل المدني لتذليل الصعوبات.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكد رحمون أن جميع الذين غادروا بطرق غير مشروعة تتم معالجة أوضاعهم بالمراكز الحدودية مباشرة، مشيراً إلى أن هذه الجولة تأتي للاطلاع على الخدمات التي تقدمها الوحدات الشرطية والنفوس.

من جهته أكد الوزير خربوطلي أن عمالنا وخبراتنا الوطنية استطاعت إعادة تأهيل كل الأضرار التي طالت الشبكات الكهربائية ومحطات التحويل بعد أن كان يتم الاعتماد على بعض الخبرات الأجنبية.

وشملت الجولة تفقد عمل محطة تحويل القريتين باستطاعة 20 ميغا واط والتي تم تأهيلها بالأشهر الماضية بالخبرات الوطنية لتخديم الأهالي العائدين بالكهرباء، بالإضافة لتفقد واقع عمل محطة تحويل القصير باستطاعة 30 ميغا واط والتي أنجزت فيها أعمال التأهيل لتسريع عودة الأهالي للقصير وريفها.

نبال إبراهيم – الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock