العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

وزير الأوقاف: بعد انقطاع طويل موسم الحج لهذا العام ناجح

أكد وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد نجاح موسم الحج لهذا العام بعد انقطاع طويل نتيجة لتضافر جهود جميع الجهات العامة المعنية في الحكومة السورية مع الجهود المشكورة التي قامت بها وزارة الحج والعمرة والسلطات المختصة في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وفي تصريح لقناة نورالشام الفضائية، قال وزير الأوقاف: “لقد كان نجاح موسم الحج لهذا العام بفضل الله سبحانه وتعالى قد تحقق بعد انقطاع طويل نتيجة لتضافر جهود جميع الجهات العامة المعنية في الحكومة السورية مع الجهود المشكورة التي قامت بها وزارة الحج والعمرة والسلطات المختصة في المملكة العربية السعودية الشقيقة لتجاوز العقبات الناجمة عن الحصار الظالم على سورية تجسيداً لتطور العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين الشقيقين”.

هذا وكانت قد بدأت لجنة الحج العليا برئاسة وزير الأوقاف وعضوية كل من السادة وزراء الداخلية والسياحة والنقل والصحة وحاكم مصرف سورية المركزي ومعاونيهم والكوادر الفنية المعنية بالتحضير لموسم الحج للعام ١٤٤٥ منذ شهرين تقريباً وبحثت كافة التفاصيل والإجراءات اللوجستية اللازمة لخدمة الحجاج السوريين وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم رغم العقبات الكثيرة التي واجهت لجنة الحج العليا باعتبار أنها المرة الأولى منذ أكثر من اثني عشر عاماً وبسبب الحصار الظالم على سورية، وعلى الرغم من تأخر إتمام إجراءات الاتفاق الخاص بالحج إلا أن وزارة الأوقاف بالتنسيق مع الوزارات المعنية قد أعلنت عن بدء قبول طلبات الإخوة المواطنين الراغبين بأداء فريضة الحج عبر التسجيل في المنصة الإلكترونية التي أطلقتها وزارة الداخلية بما يضمن تكافؤ الفرص حيث تم اعتماد معيار العمر بناء على تاريخ الميلاد للمفاضلة بين المتقدمين مع الإشارة إلى أن معيار العمر لا ينطبق على المرافقين، حيث تم قبول اثنين من أقارب المتقدم المسجلين في طلبه بغض النظر عن تاريخ ميلادهم كما هو معمول به في جميع دول العالم، علماً أنه قد تم استيفاء كامل العدد المخصص للجمهورية العربية السورية والبالغ أكثر من ١٧٠٠٠ حاج من مواليد ١٩٦٠ وما دون مع مرافقيهم.

وقد وضعت وزارتا الأوقاف والسياحة مجموعة من الشروط والمعايير والضوابط القانونية والفنية لمكاتب الحج السياحية وأمناء الأفواج وتم قبول جميع من توافرت لديهم الإمكانيات الفنية والمادية مع تعهدهم بالامتثال للشروط والضوابط وتتم متابعتهم لحظياً لضمان حقوق الحجاج، كما سيتم تقييم أدائهم بعد انتهاء الموسم واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتصويب ما قد يحصل من تجاوزات.

كما قامت وزارتا الأوقاف والنقل بالتنسيق مع السلطات المعنية في المملكة العربية السعودية لتأمين نقل الحجاج السوريين من مطار دمشق الدولي عبر مؤسسة الطيران العربية السورية، وقد بذلت الجهات المعنية جهوداً مميزة لإعادة الطيران السوري للهبوط في مطارات المملكة العربية السعودية، وتأمين الحجوزات في مطاري جدة والمدينة المنورة.

وقد قامت مؤسسة الخطوط الجوية السورية بنقل العدد الأكبر من الحجاج السوريين وما زالت الرحلات تسير بشكل منتظم حتى تأمين وصول جميع الحجاج إلى الأراضي المقدسة.

وقد أتاحت الحكومة السورية للمواطنين شراء القطع الأجنبي اللازم لتسديد رسوم الخدمات للمملكة العربية السعودية حسب الأصول وتم إيداع الرسوم في بنك البركة وتسديدها إلى حساب المسار الإلكتروني في السعودية لتأمين الحصول على تأشيرة الحج للمقبولين.

تتضمن رسوم الحج أجور شركات الخدمة والطوافة والتنقلات الداخلية وأداء المناسك وحجوزات المخيمات في المشاعر المقدسة وجميع الخدمات التي تقدمها المملكة، وهذه التكاليف ثابتة ومحددة، بينما تتفاوت أجور السكن والإقامة تبعاً للخدمات الفندقية التي يرغب بها حجاج بيت الله الحرام بالاتفاق مع رؤساء المجموعات ومكاتب الحج والعمرة وأمناء الأفواج.

كما تم تشكيل بعثة الحج السورية برئاسة معاون وزير الأوقاف لشؤون الحج تتضمن مرشدين دينيين ومساعدين إداريين وأطباء وكوادر صحية ممثلين عن وزارت الأوقاف والصحة والداخلية للوقوف على خدمة الحجاج في السعودية واستقبالهم ومتابعة شؤونهم والسهر على راحتهم وقد وصلت البعثة إلى السعودية قبل وصول الحجاج وقامت باستقبالهم وتهيئة ما يلزم من إجراءات تضمن راحتهم وسلامتهم وتأديتهم لعباداتهم على الوجه الأمثل.

لقد بذلت وزارة الأوقاف والوزارات والجهات الممثلة في لجنة الحج العليا جهوداً كبيرة ومضنية لضمان نجاح موسم الحج والسهر على راحة وسلامة الحجاج السوريين وفق توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock