العناوين الرئيسيةمحلي

وزير الزراعة من ريف سلمية: هدف الوزارة تحقيق الاستقرار للفلاحين في أراضيهم

تفقد وزير الزراعة محمد حسان قطنا اليوم، عملية تسويق القمح في مركز تسليم الحبوب بمدينة سلمية والتقى الفلاحين في زغرين والشيخ علي كاسون، وعدداً من مربي الأغنام والدواجن، للوقوف على معاناتهم وإيجاد الحلول لها.

واطلع بحضور محافظ حماة محمد طارق كريشاتي، على البيوت الشبكية لإنتاج بذار البطاطا في معر شحور بريف حماة الشمالي، وعددها 36 بيتاً، وهي في طور الحصاد ويقدر إنتاجها بـ 54 طناً منها 35 طناً بذار سوبر إيليت.

وبيَّن قطنا للفلاحين أن غاية وزارة الزراعة،  تحقيق الاستقرار للفلاحين في أراضيهم والاستماع للمشكلات التي يعانونها، والتي واجهتهم هذا الموسم لتجاوزها في الموسم القادم.

وأوضح أن المصرف الزراعي سيمول الفلاحين بكامل مستلزمات الإنتاج ديناً عينياً وفق التنظيم الزراعي وجدول الاحتياج، والأولوية لمحصول القمح، والفائض سيتم توزيعه لبقية المحاصيل والأشجار المثمرة.

ولفت قطنا إلى أن لدى الوزارة 40 ألف طن من بذار القمح المغربلة والمعقمة مدورة جاهزة للتوزيع بدءاً من أول أيلول المقبل، وكل الكميات التي سيتم تأمينها من السماد ستوزع فوراً.

وكان الفلاحون طالبوا الوزير بضرورة دعم محصول الشعير بالسماد، وتخصيص المحروقات للجرارات غير المرخصة والدراجات النارية، وتمويلهم بقروض صغيرة لتربية المواشي المنزلية، وتأمين مياه الشرب والسقاية لكون المياه الجوفية كبريتية وغير صالحة، وتقديم مشاريع للمرأة الريفية، وزيادة كمية المقننات العلفية للثروة الحيوانية.

حماة-  مراسل الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock