العناوين الرئيسيةمحلي

وزير الزراعة من طرطوس لـ”الوطن”: اطلعنا ميدانياً على الواقع واستمعنا إلى المنتجين حول المتطلبات لزيادة الإنتاج

كان برنامج حسان قطنا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي في محافظة طرطوس اليوم غنياً بعدد المواقع التي زارها والجولات الميدانية التي قام بها واللقاءات المباشرة التي أجراها مع المنتجين والعاملين في القطاع الزراعي بحضور المحافظ صفوان أبو سعدى ورئيس مكتب الفلاحين في فرع حزب البعث والقائمين على المؤسسات الزراعية بشقيها النباتي والحيواني.
قطنا بدأ زيارته منذ الصباح للمحافظة من قرية الجويبات بريف بانياس، حيث اطلع خلالها على مشاتل التبغ في القرية و التقى عدداً من الفلاحين وتحدث معهم حول وضع المشاتل والصعوبات التي تواجههم في الزراعة والإنتاج واحتياجاتهم.
ثم توجه وصحبه إلى قرية حريصون واطلع على واقع الزراعات المحمية فيها وتحدث مع مزارعي البندورة المحمية عن ظروف هذه الزراعة ومراحلها وتكاليفها وأسعار مستلزمات الإنتاج وآلية تسويق المنتجات وأسعارها والصعوبات التي تعترضهم.
وقام بزيارة إلى معمل أعلاف طرطوس الذي تصل طاقته الإنتاجية لنحو مئة طن في اليوم، واستمع من مدير فرع الأعلاف ومدير المعمل عن الحالة الفنية والإنتاجية للمعمل وطاقته الإنتاجية ونوعية المادة العلفية المنتجة فيه ، والتقى العاملين في المعمل ثم توجه وصحبه إلى معمل أطباق الكرتون الكائن في منطقة أبو عفصة واطلع على واقع الإنتاج فيه واستمع من مدير المعمل عن طاقته الإنتاجية وآلية العمل ونسبة تغطية الإنتاج لاحتياجات منشآت دواجن القطاع العام والخاص ومتطلبات رفع طاقته الإنتاجية، ثم قام بزيارة منشأة دواجن زاهد بطرطوس واطلع على واقع العملية الإنتاجية فيها وحظائر تربية الدجاج البياض ومعمل الأعلاف.
وكان ختام زيارة الوزير للمحافظة بلقاء موسع أجراه في قرية الدكيكة مع عدد كبير من فلاحي سهل عكار، حيث استمع منهم وناقش معهم الواقع الزراعي في المنطقة من جميع النواحي واحتياجات تطويره كماً ونوعا،ً وخلال اللقاء تمحورت مطالب الفلاحين حول تأمين الطرق الزراعية والجرارات والآليات الزراعية بأسعار مقبولة، والمحروقات ومستلزمات الإنتاج وخاصة السماد والأدوية الزراعية، وحل مشكلة أراضي الشيوع، ومشكلة الجنسية لسكان المنطقة ومنحهم مستحقاتهم كمواطنين سوريين من جهة الاستملاك والمحروقات والخبز وغيرها، وترخيص مزارع الأسماك الشاطئية وإيقاف الجرف القاعي في المياه الإقليمية، وتخصيص أرض من أملاك الدولة لتكون مقبرة للشهداء، وتعويض السكان عن الأراضي التي استملكت لصالح منشأة أبقار زاهد، وترخيص معمل أدوية زراعية لتأمين احتياجات المنطقة وتخفيف تكاليف الإنتاج، وإحداث هيئة لتطوير سهل عكار كهيئة تطوير الغاب، وإعادة النظر بقانون العلاقات الزراعية، إضافة لطرح عدد من المطالب الخدمية لمعالجتها من قبل المحافظة.
قطنا وفِي تصريح ل”الوطن” بين أن الهدف من جولته اليوم كان الاطلاع ميدانياً على الواقع الزراعي والاستماع إلى المنتجين الحقيقيين حول متطلبات زيادة إنتاجهم النباتي والحيواني بما يساهم في تطوير الإنتاج الزراعي في الساحل السوري من جميع المحاصيل ومن ثم معرفة أفضل الطرق لتسويق هذا الإنتاج للأسواق الداخلية وتصدير الفائض منه بما ينعكس خيراً على المنتج والمستهلك والاقتصاد الوطني.
وأكد أن الوزارة بأجهزتها المختلفة سوف تتابع كل الأفكار والرؤى والمقترحات التي طرحت في اجتماع اللاذقية التخصصي امس وفِي جولة اليوم وصولاً لتنفيذ مايمكن تنفيذه منها، إضافة للعمل الحثيث لمعالجة العقبات والصعوبات التي تقف في وجه المنتجين للاستمرار في زراعة الأرض وزيادة إنتاجها وزيادة ثروتنا الحيوانية وإنتاجها
طرطوس-هيثم يحيى محمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock