اقتصاد

وزير الصناعة خلال لقائه الوفد الإيراني: إعادة شركة السيارات “سيامكو” إلى الإنتاج قريبا

اتفق وزير الصناعة، زياد صبحي صباغ، مع الوفد الإيراني ممثلا بالدكتور سورنا ستاري معاون رئيس الجمهورية الإيراني للشؤون العلمية والتقنية والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي على إعادة تشغيل الشركة السورية_ الإيرانية لصناعة السيارات “سيامكو” وإحيائها من جديد، مؤكدين على تفعيل علاقات التعاون والمشاريع المشتركة بين البلدين إضافة إلى إعادة تفعيل الخط الائتماني المشترك والمشاريع التي توقفت نتيجة الحرب.
وزير الصناعة أشار إلى أهمية هذا اللقاء والتعاون المشترك لما للصناعة من أهمية كبيرة في تحريك عجلة الاقتصاد والنهوض صناعياً واقتصادياً بعد الحرب التي تعرضت لها سورية ووقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب سورية في وجه العدوان والقوى الرجعية.
وأضاف: يسعدنا أن نستفيد من تجربة الأشقاء في إيران بتطوير القطاع الصناعي باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وسورية تخطو خطوات جدية ومتسارعة للتطور اقتصادياً وصناعياً من خلال المراسيم الرئاسية التي صدرت مؤخراً.
معاون رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور سورنا ستاري أشار إلى أهمية التطور الصناعي القائم على العلم والمعرفة وهو ما بدأت به إيران من خلال الطاقات والموارد البشرية الكفوءة والذي يعتبر قاسما مشتركا بين البلدين يجب العمل عليه والتعاون من خلاله مما سيعزز الصناعة والتقانة مستقبلاً.
كما طلب الدكتور ستاري تزويده بتفاصيل مشروع الشركة السورية_ الإيرانية المشتركة لصناعة السيارات والمعوقات لطرحه أمام المعنيين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
السفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي أوضح أن القطاع التكنولوجي الصناعي في إيران هو قطاع جديد نسبياً ويتطور بدعم حكومي ويعتمد على الطلاب الذين درسوا اختصاصات تقنية وحيوية ودعمهم لفتح مساحة وفضاء جديد في الاقتصاد الإيراني وبالتعاون المشترك سيتم التطور والدفع في هذا المجال في سورية أيضاً، وهناك فرص كبيرة ومتاحة للجانبين صناعياً ولدينا الرغبة لذلك.
وتم الاتفاق على مواصلة التعاون والتنسيق وعقد اللقاءات المشتركة لتفعيل المشاريع المشتركة المتوقفة وتطوير علاقات التعاون بما يخدم مصلحة البلدين.

هناء غانم – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock