اقتصادالعناوين الرئيسية

وزير الصناعة يطلع على واقع شركات النسيج العمال أصحاب الفضل اﻷكبر في إعادة دوران عجلة اﻹنتاج 

أكد وزير الصناعة زياد صباغ  أن عمال القطاع النسيجي في الشركات التابعة للوزارة وخصوصاً الفنيين وعمال الإنتاج كان لهم الفضل الأكبر في إعادة دوران عجلة الإنتاج لهذه الشركات وتأهيل الآلات المتضررة من الحرب الإرهابية وعودتها للعمل.

حديثه هذا جاء خلال جولة  قام بها  اليوم للاطلاع  على واقع العمل في الشركة ولقائه الكوادر الفنية والإنتاجية.

مؤكدا على أهمية الأداء الاقتصادي المرتبط بالنوعية الجيدة والتدقيق في تفاصيل المنتج.

وشدد الوزير على عدم بيع القماش الخام بشكل قطعي وإنتاجه في الشركة بشكل مفصل ونهائي جاهز للبيع.

ممثلو التنظيم النقابي والحزبي في الشركة طالبوا بتثبيت عمال العقود السنوية والذين مضى على استخدامهم أكثر من خمس سنوات والاستفادة من خريجي المعاهد عبر فرزهم بشكل مباشر وفق احتياجات كل شركة وزيادة التعويضات وإعادة تعويض الاختصاص لخريجي المعاهد وتأمين وسائل نقل العمال.

مدير عام الشركة المهندس مجد أحمد  أشار إلى أن قيمة إجمالي الإنتاج الجاهز لغاية شهر تشرين الثاني من العالم الحالي بلغ 5,186,156 آلاف ليرة سورية مقارنة بـ 1,917,083 ألف ليرة سورية للفترة المماثلة من العام 2020.

كما بلغت قيمة المبيعات 6,291,240 آلاف ليرة سورية لغاية شهر تشرين الثاني من عام 2021 مقارنة بـــ 3,065,076 آلاف ليرة سورية عن الفترة المماثلة من عام 2020.

وخلال اللقاء أشار إلى أهمية العمليات النهائية للمنتج والتسويق بطريقة عصرية تلبي رغبات المستهلك ضمن حسابات دقيقة للكلف تؤدي إلى سعر مناسب ومقبول.

هناء غانم   – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock