محلي

وزير الكهرباء: إصلاح خطوط الربط بين السويداء ودرعا قبل حلول الشتاء

برعاية الرئيس بشار الأسد، قام وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي ووزير الاتصالات والتقانة إياد محمد الخطيب رئيس اللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية في محافظة السويداء بتشغيل محطة تحويل المعمل على طريق ظهر الجبل في السويداء.
وأوضح الوزير خربوطلي أن محطة تحويل المعمل في محافظة السويداء 66/20 ك.ف باستطاعة 60 ميغا واطاً مع الخط المغذي لها 66 ك.ف بتكلفة 6 مليارات ليرة، مشيراً إلى أن المحطة نفذت بالكامل من كوادر وخبرات فنية وطنية وستساهم في تخفيف الأحمال على خط 66 ك. ف المغذي لمركز مدينة السويداء وتؤمن الكهرباء لمنطقة التطوير السياحي في ظهر الجبل، إضافة إلى تأمين الاستقرار لمنظومة الكهرباء في السويداء وتلبية الطلب على الطاقة.
وأضاف الوزير: بدأنا بتنفيذ خط 230 ك.ف من محطة الشيخ مسكين إلى محطة الكوم الرئيسية المغذية للمحافظة لتأمين الاستقرار والوثوقية للتيار الكهربائي ليكون رديفاً للخط المغذي الحالي تشرين الكوم.
ورداً على سؤال لـ«الوطن» حول إصلاح خطوط الربط بين محافظتي السويداء ودرعا أكد الوزير خربوطلي بأنه سيتم الانتهاء من عمليات إصلاح خطوط الربط خلال مدة شهر تقريباً وقبل حلول فصل الشتاء.
وجوابه للسؤال عن عدم وجود تقنين للتيار الكهربائي في الشتاء أجاب الوزير قائلاً: نحن دائماً متفائلون بالأفضل ولا ننسى أننا ما زلنا في حالة حرب.
بدوره الوزير الخطيب أشار إلى أن مشروع محطة التحويل يضاف إلى جملة من المشروعات المهمة التي جرى تنفيذها خلال الفترة الماضية في محافظة السويداء ومن بينها مطحنة أم الزيتون التي بدأت تستلم الأقماح بعد أن تم الانتهاء من مرحلة المعايرة والتجريب للآلات والتأكد من جاهزيتها التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 300 طن من القمح.
مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الظاهر أشار إلى أن المحطة تأتي ضمن خطة وزارة الكهرباء في تنفيذ عدد من محطات التحويل الجديدة وتوسيع عدد من محطات التحويل وجرى تنفيذها بأيادٍ وطنية وخلال فترة زمنية قياسية بعد أن كانت عمليات تنفيذ مثل هذه المحطات تتم من شركات أجنبية ويستغرق التنفيذ أكثر من 10 أشهر، مبيناً أن فوائد المحطة تكمن في إنهاء التقنين القسري الناتج عن زيادة التحميل والحملات الكبيرة والصغيرة على مستوى المحافظة بشكل كامل وخاصة في فصل الشتاء، إضافة إلى تغذية مركز المدينة وظهر الجبل من المحطة، مضيفاً: لن يكون هناك أي تقنين في مركز المدينة لكون المحطة تسهم في تخفيف الأحمال والفاقد الفني، إضافة إلى آثارها الاقتصادية الإيجابية لافتاً إلى وجود خط ربط بينها وبين محطة التغذية الرئيسية في الكوم لتغذيتها تم تنفيذه منذ نحو شهر.
وأوضح مدير عام الشركة العامة لكهرباء محافظة السويداء نضال نوفل أنه تم إنجاز الأعمال المتعلقة بمحطة التحويل الجديدة على طريق ظهر الجبل كافة، ومد خطوط من محطة الكوم الرئيسية عبر 66 برجاً هوائياً إلى محطة التحويل الجديدة.
وأشار نوفل إلى أن ورشات التأسيس في مديرية الدراسات قامت بإنشاء خط توتر جديد 20 ك.ف من محطة التحويل طريق الجبل لتغذية حي المقوس وقرية مصاد وفصلها عن خلية ظهر الجبل وذلك لزيادة استقرار الشبكة الكهربائية في المناطق المذكورة، مبيناً أن المحطة ستساهم في تأمين التغذية الكهربائية اللازمة للمدينة، إضافة إلى المشفى الوطني ومختلف الفعاليات المهمة والمنشآت السياحية في منطقة التطوير السياحي في ظهر الجبل بما يحقق الاستقرار في التيار الكهربائي وتخفيف الحمولات الزائدة عن الشبكة.
كما اطلع الوفد الوزاري على الموقع الذي تم تخصيصه من أراضي أملاك الدولة في بلدة سليم لمصلحة وزارة السياحة والبالغ مساحته 7 دونمات لإقامة مجموعة من الفعاليات السياحية تشمل مراكز ومباني لمصلحة الوزارة خلال الفترة القادمة بما يسهم في تشجيع وتفعيل السياحة الشعبية في هذه البلدة التي تعد منطقة سياحية بامتياز.
شارك في افتتاح المحطة والجولة وزير الدولة لشؤون مشاريع المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو سعد ومحافظ السويداء عامر العشي وأمين فرع السويداء للحزب فوزات شقير.

السويداء – عبير صيموعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock