اقتصادالعناوين الرئيسية

وزير النفط: الأزمة اشتدت مع ازدياد الطلب ونعمل مع الأصدقاء لاستمرار التوريدات

بيّن وزير النفط بسام طعمة أن اشتداد العقوبات الاقتصادية هذه الفترة تسبب بتأخير وصول التوريدات لافتاً إلى ” احتجاز البحرية الأمريكية لإحدى النواقل في اليونان لأشهر حيث تم الإفراج عنها منذ أيام “.

وقال طعمة في لقاء مع “قناة السورية” اليوم الأربعاء إن “أزمة المشتقات النفطية الحالية بدأت منذ 50 يوماً وكانت تعالج من المخزون المتبقي لتوفير الحاجات الأساسية للمشافي والأفران والخدمات الأساسية للمواطن كي لا تنقطع هذه الخدمات” منوّها أن تأخير التوريدات لم يكن متوقعاً.

كما لفت طعمة إلى أن الأزمة ترافقت مع مرحلة ازدياد الطلب على المحروقات سواء اللازمة للتدفئة أو لتخديم المحاصيل الزراعية ما تسبب بضغط كبير على الاستهلاك.

وأكد طعمة أن الحكومة تعمل على ” ترشيد استهلاك المخزون لتلبية الاحتياجات الأساسية والتنسيق مع الأصدقاء لاستمرار التوريدات”.

وفي هذا السياق أشار طعمة إلى أن “سورية باتت تعتمد بنسبة 90 بالمئة على التوريدات التي تخضع لاعتبارات دولية وتوفرّ القطع الأجنبي وهي أمور خارج حدود السيطرة.”

أيضاَ أشار وزير النفط إلى وجود تعاون مع القطاع الخاص للتقليل من وطأة الأزمة النفطية مثل تأمين احتياجات بعض المصافي مقابل مبالغ معينة. وإلى عقود توريد غاز منزلي مع الجزائر.

وحول الفساد وسوء الإدارة قال طعمة: معروف أن القطاع النفطي مرتبط بالفساد الذي يطور أساليبه.. نتابع وكشفنا الكثير من الحالات في المحافظات وتم استرداد مبالغ كبيرة.

وفي رده على سؤال حول تصريح رسمي تحدث عن امتلاء خزانات النفط الخام، قال طعمة “إن ناقلة بسعة مليون برميل تكفي حاجة سورية لـ 5 ايام وناقلة واحدة لا تحل الأزمة والحل بانتظام التوريدات الذي يتم العمل على انتظامها”.

الوطن أون لاين – مرام جعفر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock