محلي

يموتون بالجلطة لأن أولادهم هجروهم.. يومياً الكشف على جثة مسن مضت على وفاته أيام وحيداً في منزله

أعلن مدير عام الهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو أن مراكز الطب الشرعي في المحافظات تكشف يومياً على جثة لشخص كهل متقدم في العمر مات وحيداً في منزله ومضت على وفاته أيام وبعد صعود الروائح منها، مؤكداً أن معظم الحالات نتيجة احتشاء العضلة القلبية.

وفي تصريح لـ”الوطن” أوضح حجو أن الحالات النفسية لعبت دوراً في إصابة الكثير من المتوفين المتقدمين في العمر باحتشاء العضلة القلبية التي أدت إلى الوفاة لتركهم وحيدين في المنزل، مشيراً إلى أن معظم الحالات كان متوسط أعمارها فوق الستين عاماً.

ورأى حجو أن هذه الحالات النفسية نتيجتها هجرة أولاد المتوفى وتركه وحيداً في المنزل، مؤكداً أن أكثر الحالات التي يتم الكشف عنها في حلب.

واعتبر حجو أن هذه الظاهرة مقلقة وخطرة وخصوصاً أنه قبل الأزمة لم تكن موجودة إلا بندرة، موضحا أن احتشاء العضلة القلبية بحاجة إلى إسعافات سريعة.

وكشف حجو أن بعض الحالات كانت نتيجة جرائم جنائية، موضحا أنه أثناء الكشف تبين أن الجريمة تم ارتكابها من دون مقاومة مثل أنه لا يوجد أثار لكسر باب المنزل ليتبين بعدها أن أحد أقاربه ارتكب الجريمة لأنه يعلم أن هذا الكهل وحده بالمنزل.

محمد منار حميجو

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock