محلي

٢٠٠ حقيبة مدرسية وقرطاسية لأطفال ذوي الشهداء مع بدء العام الدراسي الجديد بالحسكة

مع بدء حلول العام الدراسي الجديد استضافت قاعة الشهيد حنا عطالله بفرع الحزب، أطفال ذوي الشهداء من تلاميذ مدارس مدينة الحسكة، في لقاء تكريمي حضره المهندس تركي عزيز حسن أمين فرع الحزب، تم من خلاله توزيع ٢٠٠ حقيبة مدرسية مع أدوات قرطاسية كاملة، مقدّمة من السيّدة الأولى أسماء الأسد عقيلة السيد الرئيس بشار الأسد عن طريق جمعية الخابور للتنمية الخيرية بالحسكة، تم تقديمها إلى أطفال شهداء الواجب الوطني الذين قضوا في سبيل حرية الوطن وكرامته وقدسية ترابه خلال فترة الحرب الراهنة على سورية، كما أنه جاء مناسبة وطنية وفاء لتضحيات ذوي التلاميذ الذين قدموا أراوحهم الغالية في سبيل قدسية الوطن.

وأكد أمين فرع الحزب خلال اللقاء بأن أسمى درجات الواجب الوطني هو الوقوف في حضرة الشهيد، الذي يعني الفخر والسمو والاعتزاز، الشهيد الحاضرة روحه من عليائها الذي جاء ليكرّم بدمه وببطولته وبشجاعته النادرة الوطن وأبناء الوطن حين سجل بحروف من ذهب على صفحات التاريخ الكلمة البطولية والوقفة المظفرة والشجاعة النادرة.

وبيّن حسن في تصريح ل “الوطن” أنه أمام هذه الثمار الطفولية الوطنية الراسخة في الضمير والوجدان من أبناء وذوي الشهداء الذين قدموا النفس والنفيس في سبيل قدسية الوطن ومنعته، كي يبقى عزيزاً شامخاً مصوناً بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، مشيراً إلى أنه مهما كان حجم المكرمات والعطايا لذوي الشهداء، فإنها لن تساوي قطرة دم واحدة روت تراب الوطن سورية الغالي، وإنها لن تساوي حجم التضحيات التي بذلها آباؤهم في سبيل الوطن.

وأشار أمين الفرع أنه بفضل دماء الشهداء الطاهرة كان لقاء اليوم في هذه القاعة لنلتقي أبناء أولئك الأبطال، لنقدم لهم هذه المساعدة التكريمية الرمزية لرفع كتف بسيط عن ذويهم في سبيل مواصلة تحصيلهم الدراسي، ليكونوا مشاريع بناء للوطن وإعادة إعماره.

من جانبه لفت مارتين تمرس رئيس مجلس إدارة جمعية الخابور للتنمية، أن ال ٢٠٠ حقيبة التي جاء توزيعها لأطفال الشهداء والجرحى، تحت عنوان “إصرار”، وهي من جملة ال ٥٠٠ حقيبة مدرسية المقدّمة بدعم من السيدة أسماء الأسد، للتأكيد على استمرار التعليم وديمومته في ظل إغلاق المدارس ومحاربة التعليم الحكومي الرسمي، لنشر الجهل والتخلف بين صفوف الجيل بالمحافظة، مبيناً أن هناك ٢٠٠ حقيبة سيتم توزيعها للأطفال من ذوي أسر الدخل المحدود، وال ١٠٠ حقيبة الأخرى سيصار إلى توزيعها في الصفوف السرية التي تعلّم الأطفال المنهاج المعتمد لدى وزارة التربية.

وعبر ذوو الشهداء عن شكرهم وسعادتهم لهذا الاهتمام الذي توليه الدولة لهم، مؤكدين بأنهم سيكونون مشاريع شهادة في سبيل الوطن وقدسية ترابه.

حضر التكريم أعضاء قيادة فرع الحزب.

الوطن أون لاين – دحام السلطان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock