محلي

٣٠ طن طحين إضافي إلى حلب لسد النقص

في إطار الدعم الحكومي لمحافظة حلب وتلبية لاحتياجات المواطنين من الخبز لتخفيف الازدحام على المادة في منافذ البيع في ظل الإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي لفيروس كورونا المستجد، جرى تخصيص محافظة حلب بـ ٣٠ طن من الطحين يوميا لسد النقص الحاصل، خصوصا بعد تحرير مناطق واسعة من ريفها.
ولتخفيف الضغط والطلب المتزايد على الخبز في منافذ بيع أحياء حلب المختلفة، تم تحديد منافذ البيع بحيث تغطي ١٠٧ أفران ٩٦ منها مملوكة للقطاع الخاص والباقي لنظيره العام و٥٢ منفذا لدى مراكز وصالات “السورية للتجارة” و ٣٠ منفذا في الجمعيات التعاونية الاستهلاكية بالإضافة إلى المعتمدين الموزعين على أحياء المدينة لتغطية احتياجاتها.
وتقرر أن يوزع الخبز بإشراف مباشر من الشعب الحزبية وأعضاء مجلس المحافظة والمخاتير ولجان الأحياء بمؤازرة من عناصر شرطة المحافظة على أن تشدد الرقابة على الافران وتتخذ الإجراءات الصارمة بحق المخالفين والمتاجرين بالطحين والخبز.
ولا تزال مدينة حلب تشهد ازدحاما منقطع النظير على مادة الخبز على الرغم من تخصيص نحو ٧٥ سيارة لتوزيعه بشكل مباشر على الأحياء، ومرد ذلك إلى نقص مادة الطحين وسوء إدارة الأزمة التي ضاعفت سعر المادة في السوق السوداء، بحسب قول مواطنين لـ “الوطن”.

خالد زنكلو- الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock