محلي

٣٥٧ سرير و٢٦ جهاز تنفس اصطناعي في مركزي الحجر الصحي بحلب

جهّز “مشفى حلب الجامعي” مركز الحجر الصحي لديه بـ ١٧ جهاز تنفس اصطناعي مقابل ٩ أجهزة في المركز الذي أقيم في “مشفى أمراض وجراحة القلب” الجامعي، التابعين لوزارة التعليم العالي.
وتفقد معاون وزير التعليم العالي للشؤون الصحية، حسن الجبه جي، يرافقه رئيس جامعة حلب، ماهر كرمان، اليوم الأربعاء، مركز الحجر الصحي في مشفى حلب الجامعي، الذي يضم ٣١ سريرا جرى تزويد ١٧منها بأجهزة تنفس اصطناعي وتجهيزات عناية مركزة متكاملة، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها جامعة حلب لمواجهة “فيروس كورونا”.
وأوضح القائمون على المركز أنه بالإمكان إضافة ٢٨ سريرا احتياطيا جديدا عند الضرورة، وفق قول مصدر طبي في المركز لـ “الوطن”.
وأوضح المصدر أن معاون وزير التعليم زار العيادات الخارجية للمشفى، والتي تحوي أجهزة تصوير شعاعي وتحليل مخبري لاستقصاء مرضى الصدرية والتأكد من إصابتهم بالفيروس المستجد وفرز من تتأكد إصابته إلى مركز الحجر الصحي، بعد تأهيل العيادات لهذا الغرض.
كما اطلع الجبه جي على عمل مركز الحجر الصحي في مشفى جراحة القلب، والذي يحوي ٣٦ سريرا مزودا بـ ٩ أجهزة تنفس اصطناعي وعناية مركزة عدا ٥ أجهزة تجري صيانتها حالياً تمهيداً لوضعها في الخدمة الفعلية.
ثم قصد معاون الوزير المدينة الجامعية حيث تم تجهيز مركز للعزل الطبي في الوحدة السكنية الأولى، تشرف عليه كلية الطب من الناحية العلمية والمدينة الجامعية إداريا وفنيا ويضم ٣٩٠ سريرا موزعة على ١٩٥ غرفة، واطلع على الأعمال التي تنفذ راهنا للانتهاء من تجهيز الطابقين الأول والثاني من الوحدة بمستلزمات الإقامة والعزل.

خالد زنكلو- الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock