العناوين الرئيسيةسورية

٤٣ قتيلاً وأكثر من ٦٠ جريحاً في غارات استهدفت معسكراً لـ«فيلق الشام» بإدلب

قتل وأصيب أكثر من 100 إرهابي في غارات استهدفت معسكراً تدريبياً لـ«فيلق الشام»، إحدى ميليشيات ما يسمى «الجبهة الوطنية للتحرير» الممولة من النظام التركي، في جبل الدويلة التابع لمنطقة حارم قرب بلدة كفرتخاريم عند الحدود التركية في الريف الشمالي الغربي لمحافظة إدلب.
وأكدت مصادر طبية في إدلب لـ«الوطن» مقتل أكثر من ٤٣ إرهابياً وجرح ما لا يقل عن ٦٠ آخرين من «فيلق الشام»، في استهداف سلاح الجو الروسي معسكراً تدريبياً لهم في جبل الدويلة.
وأفادت مصادر أهلية في كفر تخاريم لـ«الوطن»، بأن مقاتلات حربية يعتقد أنها تابعة لسلاح الجوي الروسي شنت غارات عنيفة صباح اليوم على معسكر الدويلة، الذي كان يستخدم مقراً لكتيبة الدفاع الجوي للجيش العربي السوري قبل احتلاله من الإرهابيين نهاية ٢٠١٢ وتحويله أخيراً إلى معسكر تدريبي لـ«الوطنية للتحرير»، وذلك خلال إجراء مسلحين من ميليشيا «فيلق الشام» دورة تدريبية يفترض تخريجها الأحد القادم على أن ينتقل المتدربون إلى خطوط التماس مع الجيش العربي السوري في جبل الزاوية أو إلى أذربيجان للقتال في إقليم ناغورني قره باغ ضد الجيش الأرميني.
وأكدت المصادر أن الغارات أدت إلى مقتل وجرح نحو ١٢٠ إرهابياً داخل المعسكر في ضربة نوعية هي الأعنف ضد الميليشيات الممولة من النظام التركي.
وأضافت المصادر: إن صوت الانفجارات سمع لمسافة بعيدة وأن سيارات الإسعاف شوهدت تنقل الجرحى إلى المشافي الميدانية بريف إدلب الشمالي وإلى مشافي مدينة الريحانية داخل الأراضي التركية عبر معبر مدينة حارم.
وتوقعت المصادر ارتفاع أعداد القتلى نظراً لوجود عالقين تحت الأنقاض وإصابات خطرة في صفوف الإرهابيين.
على خط مواز، ذكر مراسل وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن الطيران الحربي السوري هو من شن الضربات الجوية المكثفة التي استهدفت معسكر التدريب، ونقل عن مصدر ميداني، قوله: إن «طائرات الاستطلاع رصدت معسكر تدريب تابعاً للمجموعات المسلحة يحتوي على معدات عسكرية وعربات دفع رباعي وأسلحة متنوعة، حيث كانت تعمل المجموعات المسلحة على نقلها باتجاه جبل الزاوية وجسر الشغور».
وأضاف المصدر: إن الطيران الحربي تعامل مع أهداف معادية تم تحديدها بدقة عبر سلسلة من الغارات الجوية المركزة، والتي أسفرت عن تدمير 8 مقرات بينها مستودع ذخيرة وأسلحة وعدة دبابات وعربات مصفحة، وحسب المعلومات الأولية سُجل حتى اللحظة مقتل ما يقارب 75 مسلحاً وإصابة أكثر من مئة آخرين بسبب الغارات.
حلب – خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock