محلي

٧٠ حالة تسمم بسمك “البلميدا” رخيص الثمن شرقي حلب معظمها في مخيم النيرب وحالتها مستقرة

أحصت مصادر طبية في مخيم النيرب ومدينة السفيرة وبلدة تلعرن بريف حلب الشرقي إصابة ٧٠ شخصاً بحالات تسمم جراء تناولهم مساء أمس الأربعاء سمك “البلميدا” الفاسد من بائع متجول. وأوضحت ل “الوطن” أن جميع الحالات حالتها مستقرة صحياً بعد نقلها إلى مشافي المنطقة ومراكزها الصحية.

وبينت المصادر أن المراكز الصحية ومراكز الإسعاف في مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين، والذي يعد أحد أحياء مدينة حلب، استقبلت الليلة الماضية ٥٠ حالة تسمم ب “البلميدا” جميعهم بحالة صحية مستقرة بعد تلقيهم العلاج اللازم.

وتحدث الإعلامي محمد أبو ليل من مخيم النيرب على صفحته السد شخصية على “الفيسبوك” عن “رفع حالة الطوارئ بالمراكز الصحية في مخيم النيرب، والمعلومات الأولى تشير إلى وجود حالات تسمم كبيرة بين الأهالي”، قبل أن يوضح في منشور لاحق أن “جميع حالات التسمم تحت السيطرة الطبية، وجميع مراكز الإسعاف جاهزة بالمخيم لاستقبال أي حالة”، ثم حذر “العوائل التي اشترت اليوم (أمس) ولم تطهُ السمك بأن تقوم برميه، وكل من ظهرت عليه حالات الإقياء والدوخة وارتفاع مفاجئ بالحرارة وتغيرات بصبغات الجلد وإسهال ومغص والشعور بتعب شديد أن يراجع أقرب مركز صحي ممن تناول من سمك البلميدا الذي بيع بسعر ألف ليرة سورية فقط، ونطالب الجهات المختصة بإلقاء القبض على المستهترين بحياة الناس ومحاسبتهم قانونياً.

وذكرت مصادر أهلية في مدينة السفيرة وبلدة تلعرن شرقي حلب لـ “الوطن” حدوث ١٠ حالات تسمم في الأولى ومثلها في الثانية بسمك “البلميدا” الذي باعه بائع سمك غريب عن المنطقة، ولفتت إلى أن حالتهم الصحية جيدة بعد نقلهم إلى مشفيي المنطقة.

الوطن – خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock