محلي

130 مليون ليرة أضرار الكهرباء نتيجة السرقات بحمص في شهرين.. والشركة تحمّل السكان تكاليف الإصلاح وشراء الكابلات اللازمة

صرّح مدير عام شركة كهرباء حمص صالح عمران “للوطن” أن الشبكة الكهربائية بالمحافظة تعرضت في الآونة الأخيرة لعدة سرقات من قبل لصوص مجهولين و بعض الخارجين عن القانون.

وأوضح أن أكثر المناطق المتضررة التي تركزت فيها حالات سرقة للأكبال النحاسية و البارات هي أحياء الوعر و الصناعة و طريق طرابلس و الشماس و المهاجرين و العباسية و السكن الشبابي و عشيرة ، و مناطق و قرى فيروزة و غزالة و شنشار و الحازمية و عين الزرقا و تل الشور و زيدل و خربة التين و رام العنز و غيرها.
و أشار إلى أنه تم تنظيم نحو 70 ضبط سرقة للأمراس النحاسية و الكابلات و البارات منذ قرابة الشهرين و حتى تاريخه، مبيناً أن طول الأمراس النحاسية العارية المسروقة وصلت إلى 12 ألف متر و الأمراس النحاسية المعزولة 1500 متر و كابلات توتر متوسط 30 متراً و عدد البارات النحاسية 12 بارة ، مشيراً إلى أن القيمة المالية التقديرية لأضرار السرقة وصلت إلى نحو 130 مليون ليرة سورية.
و أكد صالح أن المتضرر الأكبر من هذه السرقات هم المواطنون القاطنون في هذه المناطق نظراً لانقطاع التيار الكهربائي عنهم لساعات طويلة، مشيراً إلى عدم توافر مواد كافية في مستودعات الشركة لتركيبها بدلاً من المواد المسروقة و خاصة الكابلات و هذا ما يدفع الشركة لتحميل سكان المناطق المتضررة تكاليف الإصلاح من خلال شرائهم للكابلات اللازمة لتركيبها بدلاً من المسروقة و إعادة التيار الكهربائي وفق فواتير نظامية.
و بيّن أن الشركة بعد كل حالة سرقة تقوم بتنظيم الضبوط الشرطية اللازمة و تعمل على معالجة الواقع الكهربائي في المنطقة المتضررة و إعادة تأمين التيار الكهربائي لها.
ولفت إلى أن الشركة قد خاطبت جميع الجهات المعنية ذات الصلة لمعالجة هذه الظاهرة إلا أن السرقات ما زالت مستمرة ، مشدداً على أهمية تعاون المواطنين مع الشركة من خلال الإبلاغ عن أي عناصر غريبة تقوم بالصعود على الأعمدة و العبث بالشبكة ، لا سيما أن عمليات السرقة تحتاج لوقت كبير تمكن الجهات المعنية من القبض على الفاعلين بالجرم المشهود .

الوطن – نبال إبراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock