إردوغان أمام انتخابات بلدية صعبة وسط عاصفة اقتصادية

إردوغان أمام انتخابات بلدية صعبة وسط عاصفة اقتصادية

يواجه إردوغان الأحد انتخابات بلدية محفوفة بالمخاطر وسط عاصفة اقتصادية، بعدما خاض حملة انتخابية مرهقة سعياً لتفادي هزمية ستكون بمثابة زلزال له في مدن مثل أنقرة واسطنبول.

بدأ أكثر من 57 مليون ناخب تركي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المحلية التركية اليوم، في أول انتخابات من نوعها بعد إقرار النظام الرئاسي.

وفي وقت تواجه تركيا أول انكماش اقتصادي منذ عشر سنوات وتضخما قياسيا وبطالة متزايدة، يشكل هذا الاقتراع اختبارا لإردوغان بعد فوزه في كل الانتخابات منذ وصول حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه إلى السلطة عام 2002.

ويخوض هذا السباق 1389 مرشحا عن 12 حزباً سياسياً بمن فيهم مرشحون مستقلون، للظفر برئاسة 30 بلدية مدينة كبرى، و51 بلدية مدينة، و519 بلدية أحياء ضمن المدن الكبرى، و403 بلديات أقضية و386 بلدية ناحية.

كما ينتخب الأتراك اليوم مخاتير آلاف الأحياء والقرى، و227 ألفا و624 عضوا للمجالس المحلية وهيئات المخاتير في البلديات.

AFP

 

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!