سياسةعربي ودولي

قمة “العزم والتضامن”.. انسحابات بالجملة ومشاكل دون حلول!

صدر البيان الختامي لـ “القمة العربية الـ 30” في تونس، والتي أطلق عليها الرئيس التونسي اسم “العزم والتضامن”، بوصايا مكررة وبعدد حضور أقل بعد الانسحابات التي شهدتها.

وككل عام، شدد البيان الختامي على المصالحة العربية والتضامن العربي ودعم حق الشعب الفلسطيني، والتنديد بسلوك إسرائيل، ومطالبة دول العالم بعدم التعاطي مع قرار ترامب حول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، في وقت تمارس عدة دول عربية عملية التطبيع مع كيان الاحتلال علنا وتدعو له إعلاميا.

وخلال كلمته في بداية الجلسة، اعتبر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الذي يرأس “القمة” أن الأوضاع المتفاقمة بالمشاكل في العالم العربي لم تعد مقبولة، مشيرا إلى عديد الملفات الشائكة التي تبرز على السطح في الدول العربية.

وشهدت الجلسة انسحاب كل من أمير قطر تميم بن حمد، وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز بعد إلقاء كلمته الافتتاحية، فيما لم تعرف أسباب هذا التصرف.

كذلك شهدت الجلسة حضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، وعدد من الرؤساء والملوك ونواب الرؤساء.

فيما هاجم ملك المغرب محمد السادس، بشكل غير مباشر، القمة التي ناب عنه في حضورها وزير العدل بقوله: “إن مقاطعته للقمم العربية تأتي بسبب تحولها إلى اجتماعات مناسبات ومجاملات، وكذلك بسبب غياب التعاون العربي في القضايا الإقليمية”.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock