محلي

وأخيرا.. سياحة حلب تكافح نراجيل المراهقين

بدأت مديرية سياحة حلب حملة، هي الأولى من نوعها خلال الحرب، لتطبيق المادة من مرسوم مكافحة التدخين في الأماكن العامة رقم ٦٢ لعام ٢٠١٩، والخاصة بمنع تقديم النراجيل للمراهقين دون ١٨ عاما.

وجاءت الحملة استجابة لمطالب الأهالي بوضع حد لتعديات المقاهي، التي ذاعت كانتشار النار في هشيم المدينة، والتي تستهدف المراهقين وحتى الأطفال عبر تقديم عروض مغرية لتدخين النراجيل تصل في بعض الأحيان الى ٢٥٠ ليرة سورية فقط للنارجيلة الواحدة.

وجالت مساء اليوم الاثنين مديرة سياحة حلب نائلة شحود مع رئيس قسم الشرطة السياحية العقيد عبد الرحمن بولاد على المنشآت السياحية في محوري العزيزية وحي السبيل (شارع الماركات)، وهما من أهم الأحياء التي افتتحت فيها خلال سنوات الحرب عشرات المقاهي إلى جانب حيي الموكامبو والفرقان، وذلك للتشديد على منع تقديم النراجيل في تلك المنشآت للمراهقين.

وبين مصدر في مديرية سياحة حلب لـ “الوطن أون لاين” أنه جرى خلال الجولة تنظيم العديد من الضبوط أصولا بحق المخالفين من أصحاب المنشآت، بموجب المرسوم. ولفت إلى أن المديرية ستكثف جولاتها على المنشآت السياحية في الأحياء المختلفة للمدينة للحد من ظاهرة انتشار تدخين المراهقين للنراجيل، ولفت إلى أنها ستستمر في مراقبة عمل المنشآت بما يخص موضوع النظافة والتقيد بتعليمات واشتراطات سلامة وجودة الغذاء المقدم للزبائن فيها.

خالد زنكلو- الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock