محلي

حملة على المحطات المخالفة وتجار البنزين بالسوق السوداء في حماة

شنت مديرية حماية المستهلك في حماة، صباح اليوم، حملة على محطات المحروقات التي يشتبه بمخالفتها في تعبئة البنزين للسيارات العامة والخاصة، وعلى الباعة في السوق السوداء النشطة حالياً في حماة وأريافها.

وبيَّنَ مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة زياد كوسا لـ”الوطن أون لاين” أن نتائج الحملة على المحطات كشفت تلاعباً بالعداد في إحدى المحطات بنسبة 1،1 لتر في الصفيحة، و توقفاً عن العمل رغم وجود البنزين في محطة أخرى، وضبط محطتين تبيعان البنزين بسعر زائد، إضافة لتنظيم 3 ضبوط تموينية بحق باعة لمتاجرتهم بالمحروقات بطريقة غير مشروعة.
وأوضح أنه تم تنظيم الضبوط التموينية بحق المخالفين ومتابعة الإجراءات القانونية بحق الجميع.

واعتبر مواطنون خلال انتظارهم الطويل أمام الكازيات أنه “إضافة لدور الحصار في خلق أزمة البينزين، إلا أن للاحتكار الذي تمارسه بعض المحطات بغية بيع المادة بطرق غير مشروعة دور كبير في إطالة أمد هذه الأزمة”، داعين الجهات المسؤولة إلى “الضرب بيد من حديد” ضد المحتكرين الذين يستنزفون الناس.
وقال مواطن آخر: “إن البينزين متوافر ولكن بعض أصحاب المحطات يسرقون، وبعض أصحاب السيارات العامة وسائقيها يتاجرون به ويفضلون ذلك على العمل بالمدينة كتكسي، وإلاّ ما معنى توافر البنزين بالعديد من أحياء حماة الشعبية وعلى الطرقات ما بين حماة ومدن المحافظة الأخرى؟”.

محمد أحمد خبازي – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock