محلي

تعبئة البنزين مساء في حلب وأصحاب السيارات يطالبون ب “الأوكتان ٩٥”

في وقت قررت محافظة حلب توزيع مخصصاتها من البنزين في الفترة المسائية حرصا على وقت المواطنين، طالب أصحاب سيارات من الحلبيين بتخصيص محطات وقود متنقلة في حلب توزع “الاوكتان ٩٥” أسوة بدمشق بدل الحصول على البنزين النظامي بسعر أعلى منه في السوق السوداء!.

وقال مصدر في محافظة حلب ل “الوطن اون لاين” إن لجنة نقل الركاب بحلب قررت أمس البدء بتعبئة السيارات من مادة البنزين اعتبارا من يوم غد السبت في الفترة المسائية بدءا من الساعة ٧ مساء، وذلك لتسهيل الحصول عليه و”حرصا على وقت المواطنين”، وخصوصا الموظفين “الذين لا يتيح لهم دوامهم الوقوق على محطات الوقود لساعات من اجل الحصول على المادة لسياراتهم”.

وأوضح المصدر أنه تقرر إلغاء الدور للأرقام الفردية والزوجية للسيارات العامة والخاصة “كون الدور محدد وفق البطاقة الذكية للسيارات العامة كل 48 ساعة ضمن المحطات المخصصة لها وللسيارات الخاصة كل خمسة أيام في باقي المحطات”، وبذلك تنساب حركة السيارات بشكل أفضل وأسرع.

الى ذلك، طالب أصحاب سيارات خاصة عبر “الوطن اون لاين” بالإسراع في استيراد بنزين “الأوكتان ٩٥” الى حلب من لبنان وان بلغ سعره ٦٠٠ ليرة سورية أو أكثر “لأننا نضطر على شراء البنزين النظامي من السوق السوداء، لاسيما من القرى المحيطة بحلب، والتي تضعف فيها الرقابة التموينية، بسعر ٨٠٠ ليرة علما أننا نصرف كمية لا بأس بها منه في طريق الذهاب والعودة من تلك القرى”.

ولا تزال محطات الوقود في حلب تشهد ازدحاما منقطع النظير، على الرغم من تخصيص ٦ محطات وقود في المدينة للسيارات العمومية فقط، وفي ظل خفض مخصصات المحافظة الى النصف تقريبا واضطرار بعضهم للمبيت على الدور لضمان الحصول على المشتق النفطي في اليوم التالي.

خالد زنكلو- الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock