عربي ودولي

الحكومة السريلانكية تكشف عن خيوط تربط علاقة السعودية بتفجيرات عيد الفصح

ألقت السلطات السريلانكية القبض على داعية درس العلوم الدينية في السعودية بتهمة وجود صلات بينه وبين “زهران هاشم” الذي يشتبه أنه العقل المدبر لتفجيرات عيد الفصح في سريلانكا.

وقال بيان أصدرته الشرطة مساء يوم الجمعة “تم الكشف عن معلومات تفيد أن المشتبه به الذي ألقي القبض عليه كان على علاقة وثيقة … بزهران وكان يدير معاملات مالية”.

وامتنع متحدث باسم الشرطة عن تقديم تفاصيل عن الاتهامات الموجهة إليه، وتقول الحكومة السريلانكية إن زهران الداعية المتشدد هو زعيم المجموعة المنفذة للتفجيرات.

ونقلت رويترز عن مصادر إن آراء زهران المتشددة تكونت بفعل عوامل من بينها نصوص سلفية وهابية مغالية في المحافظة اطلع عليها في مكتبة “مركز الإرشاد الإسلامي” قبل عامين أو ثلاثة أعوام.

وأضاف أحد المصادر لرويترز “اعتدت أن أصادفه في المركز وهو يطالع منشورات وكتب سعودية”.

وقد أسس المدعو “علي يار” المركز في عام 1990 بعد عام من تخرجه من جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض، وتوضح لوحة خارج المسجد أن تبرعات سعودية وكويتية ساهمت في إنشاء المركز.

ونقلت رويترز عن مصادر محلية إن تمويل المركز يتم من خلال تبرعات محلية ورسوم الطلبة الدارسين وتبرعات خاصة من زملاء “علي يار” في الدراسة بالسعودية.

ولم يرد المكتب الإعلامي التابع للحكومة السعودية في الرياض على طلبات للتعليق على تمويل المركز بحسب رويترز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock