عربي ودولي

ظريف: أمريكا لم تحقق أهدافها في سورية والمنطقة

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن أوروبا ليست بالمكان الذي يسمح لها بانتقاد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، “حتى في القضايا التي لا تخص الاتفاق النووي”.

ونقل التلفزيون الرسمي عن ظريف اليوم الأحد قوله:”سياسات أوروبا في منطقتنا لم تفرز سوى الضرر بالنسبة لدول المنطقة، وعلى أوروبا أن تعمل وفق قرار 2231 الذي أصدره مجلس الأمن، وبخصوص الاتفاق النووي ليس مهما ما الخطوات التي اتخذتها وإنما “النتائج” التي حققتها تلك الإجراءات”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني:  أن “الولايات المتحدة الأمريكية لم تحقق أهدافها في سورية، لأن الشعوب ترفض السياسات الأمريكية مما أفشل سياستها، والسيد ترامب اليوم يفرض قانون وسياسة الغاب على العالم”.

وتابع ظريف:”غاية ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية هو ممارسة الضغوط فقط”، مشيرا إلى أن إسرائيل لو تستطيع الدفاع عن الآخرين لدافعت عن نفسها.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، ويتزايد القلق حيال تفجر صراع محتمل في وقت تشدد فيه واشنطن العقوبات والضغوط السياسية على طهران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي — 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

و كانت الولايات المتحدة أعلنت عن انسحابها من الاتفاق النووي، يوم 8 أيار/مايو من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة”، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock