اقتصاد

ما سيناريوهات الليرة بعد حلب؟

رأى الباحث الاقتصادي كنان ياغي أنه مع عودة مدينة حلب وإعادة عجلة الإنتاج للمعامل المتوقفة سنشهد هبوطاً في سعر الصرف ولكن المعني فيه بالدرجة الأولى هو المصرف المركزي الذي يفترض أن يعطي إشارة بخفض السعر وهذا أمر يتعلق بسياسة عمله وما يراه مناسباً.

وأضاف ياغي: إنه يفضل أن يعطي إشارة لسعر الصرف بالهبوط لأنه المعيار الرئيسي على مستوى معيشة المواطن، في ظل عدم وجود زيادة في الرواتب والأجور أو زيادة في إيرادات الخزينة العامة أو استثمارات داخلية أو خارجية تحقق عوائد على المدى المنظور، مشيراً إلى أن الناس تعتبر سعر الصرف هو العامل الرئيسي في مستوى المعيشة ومن ثم هبوط سعر الصرف ينعكس على انخفاض الأسعار ورفع مستوى المعيشة.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock