محلي

رغم الحرائق المتواصلة.. فلاحو الحسكة يطالبون الزراعة والتجارة الداخلية بافتتاح مركز تسويق جديد للحبوب

طالب فلاحو الحسكة وزيرا الزراعة المهندس أحمد القادري، والتجارة الداخلية الدكتور عاطف نداف خلال جولتهما التفقدية على مراكز التسويق في المحافظة، بافتتاح مركز استلام جديد لمحصول الشعير في قرية “الطواريج” بهدف التخفيف من الازدحام والإسراع في استلام المحصول من المنتجين.

وأوضح وزير الزراعة في حديث لـ “الصحفيين” إلى أن المساحات المزروعة بالقمح والشعير من المتوقع أن يصل إنتاجها من القمح إلى نحو 821 ألف طن وإلى نحو مليون و100 ألف طن من الشعير، مبيناً أن المساحة المزروعة على مستوى سورية بلغت مليون و346 ألف هكتار، بزيادة عن الموسم الماضي بنحو 250 ألف هكتار.

وكشف وزير الزراعة أن المساحات المتضررة من المحاصيل الزراعية وصلت أرقامها حتى تاريخه نحو 55 ألف هكتار على مستوى القطر، لافتاً إلى أن المساحة الأكثر تضرراً هي لمحصول الشعير نتيجة للحرائق المفتعلة والآخر نتيجة الإهمال وبعضها عدم اتخاذ إجراءات السلامة.

وبيّن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن الهدف من الجولة هو الاطلاع المباشر على واقع تسويق الحبوب والاستماع إلى الفلاحين والمزارعين حول عملية التسويق، مؤكداً توافر جميع مستلزمات التسويق، وأن صرف قيم الحبوب المسوقة تتم خلال فترة تتراوح بين 24 و48 ساعة.

وقال النداف إنه “سيتم استلام كامل كميات الأقماح التي سيتم تسويقها إلى مراكز الشراء في ظل التسهيلات الكبيرة المقدمة للمنتجين من خلال قبول التسويق عبر شهادة المنشأ والكشف الحسي”، مضيفاً أن أكياس الخيش متوافرة وقد تم تسليم ما يقارب نسبته الـ 50 بالمئة لتاريخه من احتياجات فلاحي الحسكة من هذه الأكياس.

ولفت محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى أنه تم توزيع 3 ملايين ونصف مليون كيس حتى تاريخه، وهي تغطي كمية تسويق تقارب الـ 400 ألف طن، مؤكدا أن الأكياس متوافرة ويوجد منها حالياً كرصيد نحو 300 ألف كيس إضافي سيتم توزيعها على الفلاحين.

يُشار إلى أن حجم المساحة المزروعة بالقمح والشعير المروي والبعل تبلغ في محافظة الحسكة لهذا الموسم أكثر من 900 ألف هكتار.

دحام السلطان – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock