عربي ودولي

“إسرائيل” تعقد جلستها الحكومية في الجولان المحتل للمصادقة على هضبة تحمل أسم ترامب

ذكرت وسائل إعلام «إسرائيلية»، أن حكومة الكيان ستصادق اليوم على إنشاء تجمع سكاني جديد باسم «هضبة ترامب» أي باسم الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، وذلك «عرفاناً» من الاحتلال باعتراف ترامب بـ«السيادة الإسرائيلية» على الجولان المحتل.

وذكر إعلام الاحتلال، أن جلسة الحكومة «الإسرائيلية» ستعقد في تجمع «سيلا» في الجولان المحتل، حيث سيصادقون على إنشاء التجمع الجديد.

ووقع الرئيس ترامب في آذار 2019 إعلاناً اعترف بموجبه بـ«سيادة إسرائيل» على الجولان المحتل، وقال حينها في البيت الأبيض وإلى جانبه رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو: «لقد جرى التخطيط لهذا الأمر منذ فترة»، على حين وصف نتنياهو الاعتراف بـ«التاريخي».

وفي وقت لاقت الخطوة الأميركية – «الإسرائيلية» رفض وتنديد كبير حتى من حلفاء واشنطن، أشارت العديد من التقارير الإعلامية، وكذلك السفير الأميركي السابق في دمشق، روبرت فورد، حينها إلى أن الإعلان الأميركي جاء لإنقاذ نتنياهو في الانتخابات «الإسرائيلية» التي جرت مؤخراً، كما أنه كان بمثابة رشوة من ترامب المأزوم داخلياً للحصول على دعم اللوبي الصهيوني داخل أميركا.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية صوتت في منتصف تشرين الثاني 2018، للمرة الأولى ضد قرار أممي يعتبر ضم «إسرائيل» للجولان «لاغياً وليس في محله».

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock