محلي

انتاج 600 ألف طن من الرمال الكوارتزية و تصدير 15 ألف طن الى لبنان منذ بداية العام

بين المهندس علي الرويشدي مدير فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا و الثروة المعدنية بحمص في تصريح للوطن اون لاين : إن المؤسسة العامة للجيولوجيا و الثروة المعدنية أولت أهمية كبيرة لخامات الرمال الكوارتزية بهدف تأمين احتياجات السوق المتزايدة من هذه الرمال يوما بعد يوم ، لافتا إلى أن الرمال الكوارتزية تتواجد بكميات كبيرة جدا في منطقة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي منها ( مقالع الرميلة الغربية و الدعكانة و السد و الخضاريات ) ، كما تتواجد في المنطقة الواقعة الى الشمال الشرقي من مدينة تدمر في أقصى ريف حمص الشرقي رمال مشوبة ملونة ، مبينا أن إنتاج الرمال الكوارتزية في منطقة القريتين وصل الى نحو 2.1 مليون طن و ذلك قبل دخول المجموعات الإرهابية الى المنطقة ، منها 200 ألف طن رمال نقية لأغراض صناعة الزجاج و السكب و صناعة البورسلان و السيراميك ، و أما باقي الإنتاج من الرمل الإنشائي يستخدم في صناعة الاسمنت و أعمال البناء نظراً لقساوة حبيبات الرمال الكوارتزية .

و أوضح أنه و بعد تحرير المنطقة من الإرهاب التكفيري و نتيجة للجهود المبذولة من قبل الجهات المعنية عاد العمل و الاستثمار في مقالع الرمال بعد منتصف عام 2016 الفائت ، حيث وصل الإنتاج إلى حوالي 275 ألف طن في عام 2017 و إلى نحو 581.5 ألف طن في عام 2018 الماضي ، لافتا إلى أن المؤسسة العامة للجيولوجيا قامت في عام 2017 بإبرام عدة عقود تشاركية لاستخراج و استثمار مادة الرمال وصل عددها إلى 25 مقلع تشاركي ساهمت بشكل واضح في زيادة الإنتاج و سد حاجة السوق المحلية من هذه المادة ، مبينا أن عدد المقالع العاملة حاليا 8 مقالع فقط و قد وصلت كميات الإنتاج خلال النصف الأول من عام 2019 الجاري إلى الى ما يزيد عن 600 ألف طن ، كاشفا أنه تم إبرام عدة عقود تصدير إلى لبنان و وصلت كمية الرمال التي تم تصديرها إلى 15 ألف طن منذ بداية العام الجاري و حتى تاريخه .

و أضاف أن هناك رؤية مستقبلية لهذه المادة باعتبار أن الرمال الكوارتزية النقية قريبة من الزمرة المعيارية المطلوبة لصناعة الزجاج المسطح و عالي الجودة و صناعات سيليكات الصوديوم و غيرها ، حيث يتم حاليا إعداد دراسة لإقامة وحدة تنقية لمعالجة الرمال الكوارتزية الصناعية بالفرز و التصنيف و الغسيل بطاقة 150 ألف طن سنوياً ، بهدف تخفيف شائبة أكسيد الحديد في الخامات و جعلها صالحة لكافة الأغراض الصناعية النوعية ، و تشجيع إقامة صناعة الزجاج المسطح الفلوت باستخدام الرمال السورية .

و في ختام حديثه أكد الرويشدي أن المؤسسة تقوم بشكل مستمر بتقديم الاقتراحات المتوافقة مع طبيعة العمل الحالية و تساهم بتعديل القوانين الناظمة لعمل المقالع بشكل فعال ، من خلال طرح المشكلة و إيجاد الحلول المناسبة لكونها المؤسسة الأقرب لمشاكل المستثمرين ، مشيرا إلى أنه حاليا يتم العمل على تعديل قانون استثمار المقالع و سيصار إلى صدوره خلال الفترة القادمة .

الوطن اون لاين – نبال إبراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock