من الميدان

“النصرة” تضحي بمتزعميها الأجانب في سبيل “صك الاعتدال”!

طرد تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، الذي يتخذ من هيئة تحرير الشام واجهة له، شرعياً آخر من صفوفه بعد أبو اليقظان المصري المعروف بتشدده عالمياً.

وقالت وسائل إعلام تابعة لتنظيم “النصرة” إن الهيئة فصلت المدعو طلحة الميسر “أبو شعيب المصري”، وهو شرعي في صفوفها، بعد أن لفقت له اتهاما بعدم التزامه المتكرر بسياسة الجماعة، حسب بيان أصدره التنظيم.

وأشار البيان، الذي صدر يوم الأحد، إلى أن الإرهابي أبو شعيب المصري أحيل إلى القضاء المختص الذي سينظر في الاتهامات الموجهة إليه من قبل تنظيم النصرة.

ويأتي طرد “أبو شعيب المصري”، الذي يعتبر من الشرعيين البارزين في تنظيم النصرة الإرهابي، بعد خمسة أشهر من طرد “أبو اليقظان المصري”.

وتؤكد مصادر مقربة من الميليشيات المسلحة في إدلب أن الإرهابي أبو محمد الجولاني متزعم تنظيم النصرة يحاول أن يبعد الإرهابيين الأجانب المعروفين عالميا عن تنظيمه بغية الفوز بـ “صك الاعتدال”، الذي سيبعده عن قوائم الإرهاب الدولية، بتخطيط ورعاية تركية.

المصدر : وسائل إعلام معارضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock