عربي ودولي

الدفاع الروسية: قوات كوريا الجنوبية ناورت بطريقة غير مهنية قرب قاذفتينا فوق بحر اليابان ولم نخرق حدود أحد

كذبت موسكو إعلان سيئول خرق قاذفة روسية أجواء كوريا الجنوبية، متهمة القوات الجوية للجمهورية بإجراء “مناورات غير مهنية” فوق بحر اليابان خلال تنفيذ طائرتين روسيتين تحليقا في المنطقة.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن مقاتلتين تابعتين لكوريا الجنوبية من طراز “إف 16” قامتا بمناورات وشكلتا تهديدا لسلامة قاذفتين استراتيجيتين روسيتين من طراز “تو 95” فوق المياه المحايدة لبحر اليابان.

ووفقا لتقرير نشرته وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء 23 يوليو/تموز، قامت قاذفتان من طراز “تو 95” تابعة لقوات الفضاء الروسية بتنفيذ رحلة جوية مخطط لها في المجال الجوي فوق المياه المحايدة لبحر اليابان.

وفوق منطقة جزر توكتوي (تاكيشيما)، اقتربت مقاتلتان من طراز “إف 16” تابعتان لكوريا الجنوبية من الطائرة الروسية لتقوم بمناورات استفزازية، وخلقوا تهديدا لسلامة الطائرة.

وأطلقت القاذفات الأفخاخ الحرارية خلال تنفيذ المناورة.

وأكدت الوزارة في بيانها أن مسار رحلة القاذفتين الروسيتين لم يتغير وفقا للوائح الدولية وعلى مسافة تزيد عن 25 كيلومترا من جزر توكتوي دون انتهاك المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنها لم تكن المرة الأولى التي تحاول فيها كوريا الجنوبية منع الطائرات الروسية من التحليق فوق المياه المحايدة لبحر اليابان.

كما دحضت وزارة الدفاع مزاعم “النيران التحذيرية” من قبل المقاتلين الكوريين الجنوبيين، مضيفة بأنه إذا شعر الطيارون الروس بتهديد أمني، فإن الإجابة ستكون سريعة.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock