محلي

وزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من العام الماضي

كشف وزير التربية عماد العزب عن ازدياد معدل النجاح في الدورة الثانية لامتحان الشهادة الثانوية العامة على ما كان عليه في الدورة الثانية للعام الماضي بنسبة 25% في الفرع الأدبي و9% في الفرع العلمي.
وأكد العزب في حديثه لـ«الوطن» أن عدد المتقدمين لامتحانات الدورة الثانية في شهادة الثانوية العامة الفرع العلمي بلغ 69503 طلاب نجح منهم 61691 طالباً وطالبة وبمعدل نجاح بلغ 88.76% على حين كان المعدل في العام الماضي في الدورة الثانية 79.70 %، وفي الفرع الأدبي تقدم للدورة الثانية 26300 طالب وطالبة نجح منهم 22176 طالباً وطالبة وبمعدل 84.32% وكانت النسبة في العام الماضي 58.4% وفي هذا العام معدلات النجاح في الدورتين الأولى والثانية جيدة على الرغم من حالة الانضباط التي سادت العملية الامتحانية في الدورتين.
وعن عدد الطلاب المكملين بيّن وزير التربية أن عدد الذين رسبوا في 3 مواد على الأكثر بلغ 14397 طالباً وطالبة نجح منهم 10200 طالب وطالبة بنسبة نجاح 70.85% من المكملين. أما الطلاب الذين حسنوا علاماتهم فقد تقدم من الفرع العلمي 55106 طلاب لتحسين علاماتهم نجح منهم 51491 طالباً وطالبة بنسبة 93.44%. أما في الفرع الأدبي فقد تقدم للإكمال ممن رسبوا 6268 طالباً وطالبة نجح منهم 3961 طالباً وطالبة وبنسبة نجاح 63.19%.
وعن أسباب ارتفاع نسبة النجاح في الدورة التكميلية قال العزب: إن الأسئلة كانت معتدلة ومنطقية إضافة إلى ما لمسه الطلاب من الجدية في الدورة الأولى لهذا العام ما دفعهم إلى التركيز على المراجعة والاهتمام أكثر، والأمر الآخر أنه في الدورة الأولى كان لدى الطالب عدد كبير من المواد أما في الدورة الثانية فهناك 3 مواد على الأكثر، كل ذلك أدى إلى تحقيق نتائج مميزة، وارتفاع نسبة النجاح في هذه الدورة على الرغم من تحقيق انضباط بدرجة كبيرة جداً في العملية الامتحانية التي لم تخل من الضبوط الامتحانية ولكنها كانت أقل بكثير من عدد الضبوط في الدورة الأولى.
وأشار الوزير إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الكوادر التربوية خلال فترة العيد لإصدار النتائج بغية إعطاء وقت أطول لوزارة التعليم العالي لإصدار معدلات القبول الجامعي التي أعتقد أنها ستكون أقل من المعدلات في العام الماضي، لأن هناك جودة عالية في العملية الامتحانية في هذا العام الدراسي.
وأشار العزب إلى أن وزارة التربية ابتداء من الوزير وحتى آخر موظف في الوزارة موجودون لخدمة الطلاب، ويعملون لتحقيق هذا الهدف، ويسعون إلى إيصال كل الطلاب إلى حقوقهم مع المحافظة على منتج علمي متميز لبلادنا.
وعن أكثر المواد التي تم التحسين فيها بيّن وزير التربية أن الرياضيات والعلوم تأتيان في مقدمة مواد الفرع العلمي والفلسفة واللغة العربية في الفرع الأدبي، وهذا لا يقتصر على هذه الدورة، إنما تكاد تكون هذه المواد هي المواد التي يحسن فيها الطلاب في أغلب السنوات.

محمود الصالح

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock