سوريةعربي ودولي

ألمانيا تعتزم سحب صفة اللاجئ من كل سوري زار بلاده أو ينوي زيارتها

اقترح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر ترحيل طالبي اللجوء السوريين في ألمانيا إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة بعد فرارهم منها.

وقال زيهوفر في تصريح لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” في عددها الصادر اليوم الأحد(18 آب/أغسطس 2019) “لا يمكن أن يدعي أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سورية في عطلة، بجدية أنه تعرض للاضطهاد، وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من وضعه كلاجئ في ألمانيا”.

وأكد السياسي المحافظ أنه إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على علم بسفر طالب اللجوء إلى البلد الأصلي، فستدرس السلطات على الفور إلغاء وضعه كلاجئ، عبر بدء إجراءات سحب اللجوء، وأضاف أن السلطات تراقب الوضع في سورية بنشاط، مضيفاً: “سنعيد (طالبي اللجوء) إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك”.

وعادة ما تقوم الشرطة الاتحادية في المطارات بمراقبة مثل هذه الحالات وتقوم بتبليغ المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بأسماء لاجئين يشتبه في زيارتهم لأوطانهم التي أتوا منها.

 

المصدر: DW

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock