سياسةعربي ودولي

شويغو: استعدنا ما كان لدينا في الماضي وطيراننا الاستراتيجي ينفذ مهماته عند الحدود الروسية الأميركية

أعلن وزير الدفاع سيرغي شويغو، اليوم الأحد، أن الطيران الاستراتيجي الروسي قد استعاد قدراته، وأن المهام التي ينفذها عند الحدود الروسية الأمريكية في الشرق الأقصى، اعتيادية وليست ضربا من “التنمر”.

ونقلت “روسيا اليوم” عن شويغو قوله، في حديث تلفزيوني، “لقد استعدنا ما كان لدينا في الماضي، وبدأ طيراننا الاستراتيجي وبعيد المدى ينفذ التحليقات إلى حيث كان يحلق سابقا، وشرعنا في تسيير الطلعات الجوية المقررة”.

وجاء تصريح شويغو في معرض تعليقه على تحركات حاملتي الصواريخ الاستراتيجيتين “تو-160” اللتين حطّتا هذا الأسبوع في مطار أرادير في تشوكوتكا، وهي منطقة في أقصى شرق روسيا ولها حدود بحرية مع ولاية ألاسكا الأمريكية، للمشاركة في مناورات جوية هناك، ثم عادتا بعد يومين إلى نقطة تمركزهما في مقاطعة ساراتوف وسط البلاد.

وأشار شويغو إلى أن الأمريكيين على علم بتحليق الطائرات الروسية، وأن هذا “أمر طبيعي ومفهوم”، مضيفا أن هذه التحليقات يجري التخطيط لها وجدولتها في مطلع السنة.

وتابع “تفكيرنا ليس على طريقة “مزاجنا جيد اليوم فدعونا نتنمر قليلا”… كلا، فهذا عمل طبيعي مخطط له، وكيف تتصورون التنمر على الجار بقاذفات استراتيجية حاملة للصواريخ؟”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock