محلي

مطالبات بإعادة تقييم نتائج مسابقة “العمارة” وعدم الاكتفاء بجمع الدرجات

طالب عدد من الطلاب المتقدمين إلى اختبارات ومسابقة القبول في كليات هندسة العمارة في الجامعات بإعادة النظر في النتائج، معترضين على التقييم الذي صدر بحقهم، على أن يتم إنصافهم من التعليم العالي ليصار إلى إعادة التقييم وعدم الاكتفاء بجمع العلامات الموضوعة فقط؟.

واستغرب الطلاب السرعة القياسية التي صدرت خلالها نتائج الاختبارات، والتي علت معها انتقادات البعض من الراسبين، وخاصة من حصل على مجموع جيد في الشهادة الثانوية لينتهي به الأمر خارج «العمارة» ويبدأ بالتفكير باختصاص آخر خارج إطار رغباته.
هذا وأكدت مصادر لـ«الوطن» أن عدداً من الطلاب راجعوا «كلية العمارة» والتي بدورها أخبرتهم أن الأمر خاص بالتعليم العالي، ولا علاقة لها بشكل مباشر بالمسابقة المركزية المحددة وهي من صلاحيات أصحاب الشأن؟.
هذا وفتحت وزارة التعليم باب التقدم بالاعتراض على المسابقة، لكن يرى البعض من أهالي الطلاب أنه لم يحدث أن تم النظر في أي طلب اعترض عليه بتغييره من راسب إلى ناجح، وذلك من منطلق أن الوزارة قد تفقد مصداقيتها في هذا الموضوع، الأمر الذي يضيع معه مجرد التفكير في التقدم بالاعتراض.
وطالب البعض بضرورة إنصاف الطلاب «إن ثبت صحة كلامهم» كما هو حال الإجراءات الإيجابية التي اتخذتها التربية برفع الظلم عن الكثير من الطلاب والذي حصل نتيجة اللغط الفني في نتائج امتحاناتهم، ليقوم الوزير شخصياً بالاتصال مع الطلاب وأهاليهم؟

وبحسب البعض: «لا يمكن أن يتوقف مستقبل طالب متقدم لامتحان كلية العمارة على امتحان واحد مدى الحياة ليحدد مصيره ويغير مجرى حياته بشكل كامل دون الأخذ بالظروف القاهرة التي من الممكن أن يتعرض لها الطالب قبل أو أثناء الامتحان دون منحه فرصة ثانية لتحديد مستواه الحقيقي بشكل فعلي. وخاصة أن الطالب يجب أن يخضع لدورات تدريبية حرفية ولفترة كافية قبل التقدم للامتحان مع الأخذ بعين الاعتبار أن طلاب البكالوريا للدورة التكميلية ليس باستطاعتهم الجمع بين التحضير لامتحان البكالوريا التكميلي والالتحاق بدورات الرسم المقررة والمقامة في التوقيت نفسه!».
وتساءل الطلاب عن الأسس والمعايير المتبعة وسلم العلامات المأخوذ بها من اللجنة المكلفة لتحديد مستوى الطالب إذا كان ناجحاً أو راسباً، وهل فعلا تمت مراعاة المستوى الفني للطالب الممتحن الذي يختلف تماما عن مستوى الدكاترة المختصين، المشرفين على تقييم النتائج؟، معتبرين أنه ليس من المنطق أن يحدد قبول الطالب على امتحان واحد فقط الرسم.
وبالتزامن مع اعتبار التعليم العالي أن التقييم تم بشكل دقيق ومهني وصحيح، أكدت مصادر جامعية لـ«الوطن» أن لا علاقة لكليات العمارة بالمسابقة، لا على صعيد وضع الأسئلة ولا التقييم ولا التخطيط ولا توزيع الأسئلة، منوهة بأن الجامعات ممثلة في لجنة التقييم فحسب، مضيفة: “أي اعتراض هو من اختصاص الوزارة”.
وأكدت المصادر أن القرار في أي توجيه بهذا الخصوص يعود لوزارة التعليم العالي، علماً أن المسابقة منذ 3 سنوات أصبحت مركزية نتيجة ظروف الأزمة، مقارنة مع الفترة الماضية التي كانت ترتبط بكل جامعة على حدة، مؤكدة أنه لم يصل أي توجيه حتى تاريخه من التعليم العالي حول هذا الموضوع.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock