اقتصاد

الحكومة: صهاريج مياه مجانية و باصات نقل داخلي جديدة في دمشق

استحوذ الواقع المائي في مدينة دمشق وريفها على حيز كبير من مناقشات مجلس الوزراء يوم أمس. وقرر المجلس استقدام مزيد من صهاريج المياه من المحافظات لزيادة كميات المياه وتوزيعها مجاناً في الأحياء بالتنسيق بين محافظتي دمشق وريفها واستخدام جميع الموارد المتاحة والآبار الاحتياطية لتقليص النقص الحاصل جراء خروج نبع عين الفيجة وعين حاروش عن الخدمة نتيجة التعديات الإرهابية وتحويل المياه إلى مجرى نهر بردى. إضافة إلى استمرار مؤسسات التدخل الإيجابي بطرح كميات إضافية من المياه المعبأة بالسعر النظامي مع الإشارة إلى أن أزمة المياه الحالية مرحلية وتنتهي بمعالجة الموضوع برمته.
وأقر مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية استيراد باصات نقل داخلي جديدة لمدينة دمشق والمحافظات وتوصيف حالة الباصات المتوقفة في شركات النقل الداخلي بالمحافظات والوحدات الإدارية وإصلاحها كاملاً، إضافة إلى تقديم التسهيلات والإعفاءات من الرسوم إلى شركات القطاع الخاص العامل في مجال النقل الداخلي وخاصة أن هذا القطاع كان فاعلا خلال السنوات الماضية. كما قرر المجلس رفد شركات النقل الداخلي بالكوادر البشرية اللازمة من السائقين والفنيين وتفويض وزارة الإدارة المحلية لتنفيذ الإجراءات السابقة ضمن مدة زمنية محددة.
وتوقف مجلس الوزراء مطولاً حول الواقع الخدمي والاقتصادي في مدينة حلب المحررة من الإرهاب مؤخراً وكلّف وزارات الدولة كافة بالعمل على توفير مستلزمات الواقع الخدمي والنهوض بالواقع الاقتصادي ضمن خطة واضحة خلال الفترة القريبة القادمة. وكلف المجلس وزارتي الزراعة والإصلاح الزراعي والنفط وضع آلية جديدة لتأمين احتياجات القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من المشتقات النفطية، إضافة إلى تكليف شركة محروقات بالتنسيق مع لجان المحروقات في كل محافظة بتأمين حاجة هذا القطاع من المادة بشكل مباشر.
وكلف المجلس وزارة النقل بمتابعة واقع شركات الطيران الخاصة والتدقيق في مؤشراتها والتأكد من عدم مخالفتها لشروط العمل ضمن الأجواء السورية وذلك حفاظاً على سمعة النقل الجوي في سورية.
وبهدف النهوض بقطاع التعاون السكني ليتماشى مع مرحلة إعادة الإعمار وافق المجلس على مشروع قانون تعديل بعض أحكام القانون المتعلق بالتعاون السكني وذلك بعد مرور خمس سنوات على صدوره تبين من خلال التطبيق العملي الحاجة إلى تعديل بعض مواده بهدف مواكبة الظروف الحالية والمستقبلية ومواءمتها. واستمع المجلس إلى عرض قدمه وزير الصناعة أحمد الحمو حول واقع الاستثمارات التابعة للوزارة ولا سيما في مجال صناعة الإسمنت والزجاج والحديد والإطارات.

الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock