محلي

شح المازوت ومعاناة المواطنين في النقل الداخلي بحماه

وبغض النظر عن مشكلات تأخر أو انقطاع الموظفين من أبناء المناطق  عن دوامهم في دوائر  حماة ، وحرمان الطلاب من امتحاناتهم الجامعية يوم الخميس الماضي ، فإن معاناة مواطني مدينة حماة من منعكسات شح المازوت على النقل الداخلي ، أمست على أشدها!

فالكمية المخصصة لكل سرفيس وهي 20 لتراً باليوم لا تكفي ولا يمكن أن تلبي الحاجة الفعلية الضرورية لعمل السرافيس على خطوط المدينة الداخلية الطويلة نسبياً ، وهو ما يجعل العديد من  أصحاب السرافيس – كما قالوا لنا – يعزفون عن العمل لعدم قدرتهم على شراء المازوت بالسعر الحر ، وإذا استطاعوا شراءه ( ما بتوفي معهم ) لذلك فضل عدد غير قليل منهم صف السرفيس أمام البيت على  العمل بخسارة.

وهو ما يفسر الازدحام الشديد  على مواقف السرافيس ، ومعاناة المواطنين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock