محلي

ظاهرة تزوير الوكالات عادت.. وأشخاص ينتحلون “الأموات”

عادت ظاهرة تزوير الوكالات تطفو على السطح مجدداً بعد فترة من انخفاضها بشكل كبير ليضبط فرع الأمن الجنائي في دمشق عصابة تزور الوكالات بأسماء مغتربين ومتوفين لشراء وبيع سيارات وبأسعار كبيرة.

وبينت التحقيقات أن العصابة تنتحل شخصيات غادرت البلاد بموجب تلك الوكالات المزورة مشيرة إلى أن أحد أفرداها زور ما يقارب 40 وكالة بمعنى أنه انتحل أربعين شخصية.

من جهته أعلن رئيس النيابة المختص بتصديق الوكالات بدمشق مازن معد أن هناك الكثير من ضعاف النفوس الذين استغلوا ظروف البلد الحالية، مؤكدا أن وزارة العدل اتخذت العديد من الإجراءات لوقف تزوير الوكالات من بينها أتمتتها لكيلا يكون هناك أي فرصة للمستغلين بالتزوير.

وكشف معد عن ارتفاع في معدل إصدار الوكالات الجديدة لتصل هذا العام إلى نحو 10 آلاف وكالة في حين عدد الوكالات التي تم تجديدها بلغ نحو 25 ألفاً والمصدقة للمغتربين بلغ نحو 1500 وكالة.

وأكد معد أنه تمت إحالة أشخاص إلى القضاء موجوداً لمحاولتهم تصديق وكالات لا يوجد لها أصل لدى سجل كاتب بالعدل.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock