من الميدان

الجيش يواصل سحق الدواعش والنصرة ويتقدم في دمشق وأرياف حلب وحمص وحماة

وسع الجيش العربي السوري نطاق سيطرته في ريف حلب الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش الإرهابي، بالترافق مع مواصلة تقدمه في ريف حمص الشرقي ليصبح على تماس مع جبل الطار المشرف على مدخل مدينة تدمر، وتقدمه باتجاه حي القابون وفي ريف سلمية الشرقي.

وتحدث مصدر ميداني لـ«الوطن» عن استعادة الجيش والقوى الرديفة السيطرة على 3 بلدات جديدة في ريف حلب الشرقي أمس هي: التايهة والحليسية والعامودية، أضيفت إلى القرى والبلدات التي باتت تحت سيطرته والتي تزيد مساحتها الجغرافية عن 700 كيلو متر مربع خلال أسبوعين من العملية العسكرية الأخيرة التي بدأها في الجهة الشمالية الشرقية لمطار كويرس العسكري وصولاً إلى الحدود الإدارية لمنطقة منبج التي تسيطر عليها «قوات سورية الديمقراطية – قسد» التي عمادها وحدات «حماية الشعب» ذات الأغلبية الكردية.

وكان الجيش شق طريقاً يصل نقاط تمركزه شمال شرق مدينة الباب واستحوذ على منطقة متاخمة لحدود منطقة منبج الإدارية في بلدة جب الخفي الاثنين، ما أفسح المجال لوصل شمال سورية من حلب إلى الحسكة عبر منبج، وفي الاتجاه الآخر وصولاً إلى دمشق والساحل.

على خط مواز، ذكر «الإعلام الحربي المركزي»، أن الجيش وحلفاءه «يتقدمون باتجاه مدينة تدمر وسيطروا على مرتفع المقالع ومدينة التمثيل غرب المدينة وأصبحوا على تماس مع جبل الطار، المشرف على مدخل مدينة تدمر، إثر اشتباكات مع مسلحي داعش وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم».

من جانبه ذكر مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن»، أن وحدة من الجيش استهدفت بنيران مدفعيتها الثقيلة مواقع وتحركات داعش شرقي بلدة جب الجراح بريف حمص الشرقي ما أسفر عن تدمير غرفة عمليات للتنظيم وعربتين والقضاء على 6 إرهابيين على الأقل من قادة التنظيم وعرف من بينهم أمير التنظيم لجبهة ريف حمص الشرقية شاهر الحسن.

على خط مواز، أحرزت الوحدات المشتركة من الجيش والدفاع الوطني تقدماً ملحوظاً في ريف سلمية الشرقي بريف حماة، في سياق عملية عسكرية واسعة النطاق تشنها ضد داعش في معقله بناحية عقيربات.

من جهتها ذكرت وكالة «سانا»، أن الجيش وسلاح الجو تمكنا من القضاء على 22 مقاتلا من «النصرة» في قرية دير شرقي التابعة لمنطقة معرة النعمان وفي بلدة التمانعة وجبل شحشبحو وقرية ركايا سجنة وترملا ومعر حرمة، ومدينة أريحا بريف إدلب، بالترافق مع القضاء على العديد الدواعش في دير الزور.

وشرق العاصمة ذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، نقلاً عن مصدر ميداني، أن الجيش «تقدم في مزارع برزة الشرقية باتجاه القابون بعمق 800 متر وعرض 500 متر وبسط سيطرته على عدة مزارع وشبكة أنفاق بعد معارك عنيفة مع مسلحي جبهة النصرة قتل على إثرها 6 مسلحين وجرح العشرات».

وتحدثت الصفحات عن محاولة الجيش فصل برزة البلد عن القابون وسط ترجيحات بذهاب الأولى للتسوية.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock