محلي

4200 أسرة مهجرة ستغادر المدينة الجامعية بحلب حتى 12 القادم

تحزم 2750 أسرة مهجرة تقيم في المدينة الجامعية بحلب أمتعتها لمغادرتها نهائياً لغاية 12 الشهر القادم لتسير على طريق 1450 أسرة غادرت المدينة حتى أمس منذ صدور قرار إخلائها في 15 الشهر الفائت لإفساح المجال لإسكان 16 ألف طالب جامعي فيها مطلع العام الدراسي القادم، يقطن منهم راهناً 5 آلاف فقط.
وأكد مدير المدينة الجامعية حسان قطنه جي للـ “الوطن أون لاين” أن عملية الإخلاء تتم بسلاسة وبشكل طوعي ومن دون الاستعانة أبداً بالشرطة
“بعد أن أفسحت سيطرة الجيش العربي السوري على الأحياء الشرقية من حلب المجال للأسر المهجرة منها بالعودة إليها أو الانتقال إلى شقق في حي مساكن هنانو جهزتها محافظة حلب”.
وكان نحو 4200 أسرة أرغمها استيلاء المسلحين على ريف محافظة حلب وعلى الأحياء الشرقية منذ 27 تموز 2012 على السكن في المدينة الجامعية، واستفادوا من خدمات السكن والمعونات والماء والكهرباء المجانية قبل أن يطهر الجيش الأحياء كاملة في 22 كانون الأول الماضي إيذاناً بعودة السكان إليها.
وقال قطنه جي أن العائلات التي تتخذ من المدينة الجامعية بحلب مقرسكن لها استجابت لإعلان إدارتها الذي بارك لهم صمودهم وهنأهم باسترداد
أحيائهم على يد الجيش ودعاهم للرجوع إليها بغية السماح للطلاب بسكنها “فاستجابوا للإعلان الذي لم يستخدم لغةة الوعيد ولم يحدد تاريخ المغادرة، وشكر كل من وقع منهم على كتاب خروجه من المدينة القيادة السياسية على استضافتهم طوال هذه المدة”، ولفت إلى أنه من المتوقع أن تخلي بقية الأسر المدينة مع تحسن درجات الحرارة وانتهاء العام الدراسي للصفوف الانتقالية.
وأوضح قطنه جي أن وزارة التعليم العالي وضعت برنامج لصيانة الوحدات المتضررة حال إخلائها من الأسر استعداداً لاستقبال طلبة الجامعة
الراغبين بالإفادة من خدماتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock