اقتصاد

الجلاد: أشباه التجار هم الذين يخالفون

أكد عضو غرفة تجارة دمشق منار الجلاد أن التجار الحقيقيين لن يلجؤوا إلى ارتكاب المخالفات الجمركية وأن من يقوم بها هم أشباه التجار والفئة الجديدة من التجار التي برزت أخيراً بعيداً عن الأعراف التجارية، مؤكداً أن الغرفة طالبت بإلغاء إجازات الاستيراد نهائياً واستبدالها بقائمة مسموحة وأخرى ممنوعة للسلع والبضائع المستوردة.

وخلال ندوة الأربعاء التجاري والمخصصة للحديث عن البيان الجمركي قال الجلاد: إن مشكلة التجار الحقيقية هي مع بعض خفراء وعناصر الضابطة الجمركية وحجز البضائع على الطرقات مع حجز السائق لأيام لحين التحقق من البضاعة وصحة بياناتها الجمركية.

وأضاف الجلاد: إن معظم البضائع التي تتعرض للمصادرة هي بضائع نظامية ولها ثبوتيات وأوراق نظامية على اعتبار أن البيان الجمركي هو بمثابة هوية لأي بضاعة بحسب الأنظمة والقوانين الجمركية ولا ينتهي بالتقادم.

من جهته وصف عضو الغرفة أديب الأشقر سلوك بعض التجار بإنهم يبيضون بضائعهم، وذلك بإدخالها بأي ثمن ثم يلجؤون إلى الغرفة يشكون ويبكون من الظلم الواقع عليهم.

ورداً على مداخلات التجار أكد مدير جمارك دمشق خالد عسكر وجود بعض المشاكل الجارية في المصرف المركزي فيما يتعلق بالتباين بين القيم المصرح عنها في الشهادة الجمركية وبين والبيان الجمركي.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock