اقتصاد

ميالة يرد على منتقديه عندما كان حاكماً … ضخ «المركزي» للدولار في سنوات الأزمة يعادل مستوردات عام واحد فقط

دافع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية أديب ميالة عن سياسات مصرف سورية المركزي عندما كان يتولى منصب الحاكم، وذلك خلال جلسة مجلس الشعب يوم الخميس الماضي، منوهاً بأن ما يقال عن أن البنك المركزي قد فرط بالاحتياطات هو قول مجاف للحقيقة حيث سعى المصرف منذ بداية الأزمة بتسخير كل مقدرات البلاد والتي تم إعدادها وتخزينها على مدى عقود من الحكومة لخدمة الوطن والسوريين.
وأشار إلى أن استخدام الاحتياطيات كان لسد الفجوة بين العرض على القطع الأجنبي والطلب عليه. موضحاً أن المصرف اتبع سياسة زيادة حجم القطع الأجنبي عبر قنوات مباشرة أو غير مباشرة علنية أو غير علنية للجمهور وهذه السياسة تختلف من مدرسة اقتصادية إلى أخرى، إلا أن المبدأ واحد يتركز على سد احتياج حقيقي على القطع والاستيراد لتمويل الاحتياجات للبلد. مبيناً أن كل ما طرحه المركزي من قطع أجنبي خلال سنوات الأزمة الست يعادل مستوردات سورية النظامية في عام واحد من أعوام الأزمة فقط. وتوقع ميالة تعافيه الليرة السورية.
وأكد ميالة أن حجماً كبيراً من الأرباح الناتجة عن الأعمال التجارية في القطاع الخاص كانت تخرج من البلد ولا تعود، وتو%B

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock