عربي ودولي

الرئيس التونسي: الصحافة الأجنبية “هولت” الأحداث في البلاد

اتهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الصحافة الأجنبية بممارسة “التهويل” خلال تغطيتها الاضطرابات الاجتماعية الأخيرة التي شهدتها البلاد، مشيداً في المقابل بالصحافة التونسية.

وقال السبسي في مستهل اجتماع مع الأحزاب الحاكمة والمركزية النقابية ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة سبل تجاوز الأزمة التي اندلعت على خلفية تدابير تقشف، “لا بد من أن نشير إلى أن أموراً وقع تهويلها، هناك تهويل من الصحافة الأجنبية”.

 

وأكد في المقابل أن الصحافة التونسية “كانت معتدلة وعادلة وأبرزت الأمور السلبية والإيجابية”.

واعتبر السبسي أن “بعض الأطراف السياسية تلجأ إلى الصحافة الأجنبية ظناً منها أنها عنصر مؤثر”، مضيفاً “فعلاً هناك تهييج ودعاية للتعبئة”، بحسب “فرانس برس”.

وتأتي تصريحات السبسي، في ظل احتجاجات شهدتها البلاد منذ الإثنين الماضي رافضة لإجراءات قانون المالية (الموازنة) لسنة 2018 ولغلاء أسعار السّلع.

ومطلع العام الجديد، شهدت الأسعار في تونس، زيادات في العديد من القطاعات، طالت المحروقات، وبطاقات شحن الهواتف، والإنترنت، والعطور، ومواد التجميل، تفعيلاً للإجراءات التي تضمنتها موازنة 2018.

ويتزامن ذلك مع إحياء التونسيين للذكرى الـ 7 للثورة التي اندلعت في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 بخروج آلاف الرافضين لما اعتبروه أوضاع البطالة وعدم وجود العدالة الاجتماعية وتفاقم الفساد في ظل إدارة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

ونتج عن هذه المظاهرات التي شملت مدن عديدة في تونس سقوط العديد من القتلى والجرحى من المتظاهرين نتيجة تصادمهم مع قوات الأمن، ما أجبر بن علي على التنحي عن السلطة ومغادرة البلاد يوم 14 يناير 2011.

 

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock