محلي

“المواساة” تطبق مشروع الدور الإلكتروني للمرضى في 33 عيادة تخصصية

كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين في تصريح خاص لـ«الوطن» عن بدء المشفى بتطبيق مشروع خاص بالدور الالكتروني في أقسام العيادات التخصصية بهدف تنظيم حركة التسجيل للمرضى والمراجعة والدور في مختلف الأقسام، مؤكداً أن المشروع تم العمل عليه على مدار 8 أشهر عن طريق مهندسين متخصصين في قسم المعلوماتية، وتتوضح الأهمية في تسجيل المريض لكافة المعلومات التفصيلية ليمنح رقما يحول من خلاله إلى العيادة التخصصية، الأمر الذي يمنع حدوث أي فوضى أو تجاوز للدور في العيادات التي يراجعها سنويا نحو 120 ألف مواطن تقدم لهم جميع الخدمات اللازمة

ولفت الأمين إلى أن البدء في تطبيق المشروع في عيادات الأذنية والتي تتضمن 4 عيادات تشمل العامة وتخطيط السمع وجزع الدماغ والمعاوقة السمعية، منوها بأنه سيتم تعميم المشروع إلى عيادات العينية خلال يومين والتي تشمل البصريات والشبكية والجول والقرنية والعيادات العينية العامة والقزحية والزرق، مضيفاً إن تطبيق المشروع يعتبر الأول من نوعه في مشافي الدولة.

وأشار مدير عام مشفى المواساة إلى أنه تمت دراسة الأمر بشكل تفصيلي، مؤكداً تطبيق المشروع في جميع الأقسام والعيادات خلال 3 أشهر لتقديم الخدمة للمواطنين والمرضى بشكل لائق وتلافي موضوع المحسوبيات والوساطات في عملية الدور، وحصول المريض على حقه على أكمل وجه دون أي ظلم أو تهاون، علما أن عدد المرضى يتجاوز يومياً 1200 مريض من مختلف المحافظات، يتوزعون بين 400 مريض للإسعاف، و800 آخرين للعيادات التخصصية، كما أن المشفى يضم 32 غرفة عمليات، 4 غرف منها تعمل على مدار الساعة، وتضم أيضاً 860 سريراً، ويقدر عدد الكادر في المشفى بـ3500 موظف بين مختصين وممرضين وإداريين.. الخ.

وبين الأمين أن المشفى تضم 33 عيادة تخصصية، 11 منها عيادات داخلية في اختصاصات القلب والصدرية والهضمية والنفسية والعصبية والغدد والكلى والعامة والأمراض العصبية وأمراض الدم والأمراض المهنية.. الخ إضافة إلى أقسام الجراحة العامة والصدرية وجراحة الأوعية والجراحة العظمية والجراحة العصبية والجراحة البولية، ناهيك عن عيادات تسكين الألم.

كما كشف المدير العام أنه يتم العمل على مشروع للأرشفة الالكترونية لمكتب قبول المرضى وذلك بهدف تسهيل العمل وتنظيمه بشكل أكبر إضافة إلى إجراء عملية التوثيق الدقيق لمختلف الأضابير، الأمر الذي ينعكس إيجابا على الحركة ويسهم في تحسين العمل بشكل أفضل.

ولفت الأمين إلى بذل الجهول لإعادة تأهيل غرف الإقامة بالكامل في المواساة، بما فيه الطابقان الرابع والخامس، بـ200 سرير، متوقعاً أن تنجز الأعمال خلال النصف الأول من العام الجاري، وفق معايير ومواصفات حديثة من حيث البناء والأدوات الجديدة، إضافة إلى العمل على مشروع تأهيل قسم تنظير الهضمية العلوي والسفلي والذي يبصر النور خلال نحو الشهرين، بهدف رفد القسم بالأدوات الجديدة، وإجراء أعمال تأهيل للبناء ومن خطة عمل المشفى للعام الحالي، ناهيك عن العمل على مشروع قسم عمليات اليوم الواحد، والذي يخص المناحي التدريبية الأكاديمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock